الحبس عاماً لمتهم تحرش بفتاة أمام والديها - الإمارات اليوم

اشتبك مع والدها حين حاول الدفاع عن ابنته

الحبس عاماً لمتهم تحرش بفتاة أمام والديها

قضت محكمة الجنايات في دبي بحبس عامل آسيوي (26 عاماً) والإبعاد عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة بتهمة هتك عرض طفلة آسيوية (14 عاماً) بالإكراه، أثناء ممارستها السباحة في شاطئ جميرا.

وأفاد والد المجني عليها، في تحقيقات النيابة، بأنه كان برفقة أسرته على شاطئ جميرا، وسمح لابنته باللعب في البحر مع قريناتها، وكنّ على بعد خمسة أمتار من مكانه، فشاهد مجموعة من الرجال يتصرفون بطريقة مريبة، وظل يراقبهم من حين لآخر، ولاحظ أن أحدهم يحاول التحدث مع الفتيات، فطالبه بالتوقف عن ذلك. وأضاف أنه أثناء انشغاله بتغيير ملابس ابنته الصغرى شاهد المتهم يقترب من ابنته التي كان ظهرها للشاطئ، فصاح مطالباً إياه بالابتعاد عنها، لكنه

لم يُعِره اهتماماً، وشاهده وهو يمسك رقبة الفتاة وينزلها إلى داخل البحر، وكانت المجني عليها تصرخ قائلة «لا تلمسني»، فركض مسرعاً نحوه واشتبك معه في البحر، إلا أن مرتادي الشاطئ تدخلوا وفصلوا بينهما، إلى أن حضر رجال الشرطة وألقوا القبض على المتهم، فيما أصيبت الفتاة بحالة توتر وكانت ترتجف ولا تستطيع الحديث، فتدخل المسعفون لتهدئتها، واستغرق الأمر وقتاً طويلاً حتى تحسنت حالتها.

من جهته، قال شاهد من شرطة دبي، إن بلاغاً بالواقعة، فانتقل إلى موقعها، ووجد فريقاً من الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ سيطر على الموقف، لافتاً إلى أنه سأل المجني عليها عما حدث، لكنها كانت في حالة ارتباك وخوف شديدة، وأفادت بأنها كانت وصديقاتها يسبحن في البحر، وكان المتهم يضايقها فتجاهلته، إلا أنها فوجئت به يقترب منها ويمسك رقبتها ويتحسس جسدها، فدفعته.

وذكر شاهد آخر من شرطة دبي، أنه كان برفقة أصدقائه بالقرب من الشاطئ، فسمع صوت فتاة تستغيث، فنظر لمصدر الصوت وشاهد المتهم يسحب المجني عليها من يدها فهرول نحوه، إلا أن والدها وصل قبله واشتبك مع المتهم، فتدخل أصدقاء الأخير، واعتدوا على والد الفتاة، لافتاً إلى أنه فض الاشتباك وحضرت الدورية، فيما كان المتهم يحاول تغيير قميصه الممزق، وكانت الفتاة في حالة نفسية سيئة، فطلب سيارة إسعاف.

- المتهم تجاهل مطالبة والد المجني عليها بالابتعاد عنها.

 

طباعة