محاكمة متهمين بالشروع في القتل خلال «جلسة صلح» - الإمارات اليوم

محاكمة متهمين بالشروع في القتل خلال «جلسة صلح»

نظرت محكمة جنايات في الشارقة، قضية أربعة أخوة خليجيين متهمين بالشروع في القتل والاعتداء على الغير، حيث اعتدوا على شخصين آخرين من الجنسية نفسها وضربوهم أمام منزلهما، بعد أن كان جميع المتهمين في جلسة صلح داخل منزل المجني عليهما لتسوية خلافات بينهم.

وتعود تفاصيل القضية عندما ذهب الأخوة الأربعة برفقة ذويهم إلى منزل والد وشقيق المجني عليهما للتصالح في قضية سابقة حتى يتنازل الطرفان، وبعد خروجهما من المنزل انهال المتهمون بالضرب على المجني عليهما بالعصي، وأقدم المتهم الأول على طعن أحد المجني عليهما بسلاح أبيض وتسبب له في عاهة مستديمة حسب التقارير الطبية المرفقة بملف القضية. واستمعت المحكمة إلى أقوال والد وشقيق المجني عليهما، إذ أكد أن الأشقاء الأربعة حضروا ومعهم شقيقهم الخامس، الذي لم يدرج اسمه ضمن أسماء المتهمين، ووالدتهم وشقيقاتهم إلى منزله من أجل الصلح، على خلفية ضربهم لابنه في مشاجرة سابقة، ووافقوا على الصفح والتنازل، لوجود علاقة سابقة بين الطرفين.

وتابع: «أنه لم يتم التواصل للتفاهم، بعدها حضر المتهمون واعتدوا على ابنه وأخيه مستخدمين عصياً وسكيناً، موضحاً أنه لم يعرف من الذي اعتدى عليهما من الأشقاء بشكل محدد، لأن ظروف الاعتداء وعنصر المفاجئة حالا دون ذلك». وواجهت المحكمة المتهمين بالتهم المنسوبة إليهم فأنكروها، وقال المتهم الأول إنه لم يكن مع المتهمين وقت الحادث، من جانبهم أكد بقية المتهمين بأن الأب والمجني عليهما هم من افتعلوا المشاجرة واعتدوا عليهم في البداية، وكان ضربهم للمجني عليهما دفاعاً عن النفس. وطالبت النيابة العامة خلال الجلسة بإدانة المتهمين، وقرّرت المحكمة تأجيل القضية إلى 24 من الشهر الجاري.

طباعة