اتهام آسيوي بالشروع في قتل صديقه

نظرت محكمة الجنايات بالشارقة، في قضية متهم فيها شخص آسيوي بالاعتداء على صديقه من جنسيته، والشروع في قتله، وسرقته، والتسبب في عاهة مستديمة له، حسب التقارير الطبية المرفقة في ملف القضية.

وكان المتهم اتصل بالمجني عليه، وطلب منه الحضور إلى إحدى المناطق، قرب مسجد الملك فيصل في الشارقة، وعندما حضر برفقة صديق له، أقدم المتهم، برفقة آخرين، على ضربه بعصا على رأسه من الخلف، كما وجّه له طعنات عدة في ظهره، الأمر الذي كاد يودي بحياته، إضافة إلى الاعتداء على صديقه، ثم سرق محفظة المجني عليه التي كان بداخلها 4500 درهم، وهاتفه النقال.

واستمعت المحكمة إلى أقوال الشاكي، الذي أكد عدم معرفته بالأشخاص الآخرين الذين شاركوا في الجريمة، إذ رآهم برفقة المتهم فقط.

وأنكر المتهم التهم المنسوبة إليه، فيما أجلت المحكمة القضية إلى الثامن من أكتوبر المقبل، ووجهت النيابة بإعادة النظر في قرار الإحالة، كون المتهمين يجب أن يكونوا أكثر من شخص بسبب وجود شخصين مجني عليهما.