محاكمة متهم ببيع تأشيرة مزوّرة

أحالت النيابة العامة إلى محكمة الجنايات في دبي، عاطلاً آسيوياً باع مع آخر (هارب) تأشيرة مزوّرة منسوبة إلى الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، مقابل 8000 درهم لامرأة في موطنهما أرادت القدوم للعمل في الدولة.

وذكرت المجني عليها (زائرة آسيوية)، أنها شاهدت أثناء وجودها في بلادها إعلانات ملصقة على الجدران، تعرض منح تأشيرات للراغبين في العمل في دبي مقابل 8000 درهم، يتم إيداعها في أحد البنوك، وكان هناك رقما هاتف في الإعلان من داخل دولة الإمارات، فاتصلت بأحدهما، ورد عليها شخص ادعى أن اسمه «بركاش»، وطلب منها صور جواز سفرها، وإيداع المبلغ في البنك.

وأضافت أن المتهم أرسل إليها بعد فترة صورة تأشيرة الإقامة، وعندما حاولت التأكد من صحتها عن طريق موقع الإقامة وشؤون الأجانب، اكتشفت أنها مزوّرة، فقررت الحضور إلى الدولة للإبلاغ عن الواقعة، واستعادة حقّها من المتهم.

وبعد أن تحرت الشرطة حول الواقعة تم ضبط أحد المتهمين، وإحالته إلى النيابة، حيث أقر بأنه تسلم التأشيرة من شخص آخر (المتهم الثاني)، وأرسلها إلى المجني عليها، وأنه تسلم المبلغ المالي منها عن طريق التحويل البنكي إلى حساب زوجته، ومبلغ آخر على حساب أحد أصدقائه، وتقاسمه مع المتهم الهارب.