محاكمة خليجي متهم باغتصاب طالبة وضربها وتصويرها - الإمارات اليوم

هدّدها باتهامها بالسرقة في حال إبلاغ الشرطة

محاكمة خليجي متهم باغتصاب طالبة وضربها وتصويرها

باشرت محكمة الجنايات في دبي، محاكمة متهم (خليجي ــ 24 عاماً)، باغتصاب طالبة (من جنسية دولة عربية ــ 23 عاماً)، بعد الاعتداء عليها بالضرب، ثم تصويرها عقب اغتصابها.

وحسب تحقيقات النيابة العامة، فإن المتهم استدرج الطالبة إلى منزله، ثم ضربها واغتصبها، وهدّدها بفضحها حال إبلاغ الشرطة.

ونفى المتهم، خلال جلسة الاستماع بمحكمة الجنايات، أمس، ارتكابه تلك الجرائم، وطلب محاميه أجلاً للاستماع للشهود، في جلسة حدّدتها المحكمة بتاريخ 12 سبتمبر المقبل.

وقالت المجني عليها، في إفادتها بالتحقيقات، إن المتهم اتصل بها خلال شهر رمضان الماضي، في اليوم السابق للواقعة، مرات عدة، إلا أنها لم ترد، لأنها كانت تتدرب للاشتراك في بطولة رياضية، وعندما عاودت الاتصال به في اليوم التالي، طلب منها الحضور إلى منزله للحديث معها، حول مشكلة بينها وبين صديقهما المشترك.

وأضافت أنها توجهت إلى منزله، ودعته للخروج للمشي معاً، وإخبارها بما يريد، لكنه طلب منها الدخول، وجذب يدها، وعندما رفضت حملها على كتفه، وصعد بها إلى غرفة النوم بالطابق العلوي، وقال لها إنه يريد ممارسة الجنس معها، مشيرة إلى أنها حاولت المغادرة قبل أن يغلق الباب، ويدفعها داخل في الغرفة، فركضت نحو الشرفة، وهدّدت بالقفز، لكنه أخبرها أن الكاميرات ستبين أنها قفزت بإرادتها، ثم أمسكها من رقبتها، وألقاها على السرير، وضربها بأباجورة على رأسها حتى فقدت الوعي، واستعادت وعيها وهو يركلها في ظهرها وساقيها، وواصل الاعتداء عليها بضرب رأسها في الأرض حتى أصيبت أسفل عينيها، وفقدت الوعي مجدداً، وحين استيقظت كانت مجردة من ملابسها، ثم أمسك هاتفه وبدأ يصورها، وأجبرها على ممارسة الجنس بطرق مختلفة معه.

وتابعت أنه بعد خروجها مباشرة اتصلت بأفراد الشرطة، وأخبرتهم بالواقعة، فطلبوا منها الانتظار في موقف حافلات قريب، وحين حضرت الدورية اتصل بها المتهم وهدّدها بأنه في حالة إبلاغها الشرطة سيتهمها بسرقة أمواله، فطلب منها رجال الشرطة إرشادهم إلى منزله، ثم نقلوها إلى مستشفى راشد، وعرضت على الطب الشرعي، فيما قبضوا على المتهم.

وقال شاهد من شرطة دبي، إن بلاغاً ورد من شابة تعرضت للاغتصاب، وكانت مصابة بكدمة أسفل عينيها، وأفادت بأن المتهم واقعها بالإكراه داخل منزله، وشرحت أنها تتردد على منزله بشكل مستمر، كونه يقيم حفلات فيه، فتم استصدار إذن من النيابة العامة ودهم المنزل، وضبط المتهم الذي كان يتفوه بكلمات غير مفهومة، تشير إلى احتمال تعاطيه مخدرات، وبتفتيشه احترازياً عثر على حبوب مخدرة، ولفائف ورقية تحتوي على مادة بيضاء، بالإضافة إلى زجاجات تستخدم في تعاطي المواد المخدرة. وقال المتهم، في إفادته بمحضر استدلال الشرطة، إن الفتاة كانت تتردد على منزله لحل خلاف بينها وبين صديق مشترك، ثم عرضت عليه أن تقوم بتدليكه، فرفض ذلك، وتوجه إلى غرفة نومه فلحقته، وأثارته، ثم مارست معه الجنس، ونظراً لأنه كان تحت تأثير المخدرات، كان يحاول الراحة، ثم انتبه إلى أنها تفتح درجاً بجوار سريره، فيه ظرف به 50 ألف درهم، وحاولت أخذه، إلا أنه أوقفها قبل خروجها، ثم أغلق الباب واعتدى عليها، وانتزع منها الظرف قبل خروجها، ثم أرسل لها رسالة نصيّة يطلب منها إعادة المبلغ، وإلا سيتصل بالشرطة.

طباعة