محاكمة مدير اعتاد التحرش بالخادمات

باشرت محكمة الجنايات في دبي، محاكمة مدير آسيوي تحرش بخادمة آسيوية، بعد أن استدرجها إلى مقر سكنه في جميرا، بعد اتصاله بالشركة التي تعمل فيها، وتبين أن الرجل ذاته يحاكم في قضية هتك بالإكراه لامرأة أخرى بالأسلوب ذاته.

وبحسب تحقيقات النيابة العامة، فإن المتهم استغلّ انفراده بالخادمة، وهاجمها متحسساً أجزاء من جسدها، لكنها استطاعت التخلص منه والهرب، وإبلاغ مديرها الذي بادر بالاتصال بالشرطة.

وذكرت المجني عليها في التحقيقات، أنها أدركت نوايا المتهم من بداية وصولها الشقة، إذ أبلغها أن عملية التنظيف ربما تستغرق أربع ساعات، لكنها أخبرته بأنه لا يحتاج سوى ساعة واحدة، فجلس على السرير في الغرفة، وطلب منها تدليكه، بزعم أنه يعاني آلاماً في ساقه، لكنها رفضت، وأفهمته بأن عملها يقتصر على النظافة فقط، فتحسّس جسدها بشكل خاطف، لكنها ابتعدت عنه. وبعد انتهائها من تنظيف الغرفة، حاولت المغادرة، لكنه اصطحبها إلى غرفة أخرى أصغر ثم أغلق عليها الباب، وهاجمها وتحرش بها، إلا أنها دفعته واستطاعت الهرب وأخبرت مسؤولها الذي أبلغ الشرطة.

وكشفت تحقيقات النيابة أن المتهم له سابقة أخرى بتاريخ 31 من مايو الماضي، إذ أحيل إلى محكمة الجنايات بتهمة هتك عرض امرأة أخرى بالإكراه بالطريقة ذاتها، وصدر بحقه حكم بالحبس ثلاثة أشهر والإبعاد.