«صحة دبي» تستقبل 7000 مصاب بالاكتئاب سنوياً

قسم الأمراض النفسية يضم 40 سريراً.             الإمارات اليوم

أظهرت إحصاءات أعلنتها هيئة الصحة في دبي، أن «30٪ من السكان في الدولة مصابون بأمراض نفسية، ابرزها الاكتئاب»، لافتة إلى أن «70٪ من المصابين بتلك الأمراض لا يطلبون العلاج».

وقال رئيس قسم الأمراض النفسية في الهيئة الدكتور محمد فايق لـ«الإمارات اليوم»، إن «هذه النسبة لا تزيد على دول العالم، لكن الخطر أن المرضى العرب لا يقبلون على العلاج».

وأضاف أن «عيادات قسم الأمراض النفسية في هيئة الصحة تستقبل سنوياً نحو 7000 مصاب بأمراض الاكتئاب والقلق سنوياً، النسبة الأكبر منهم مواطنون».

واشار الى ان «20 الى 30٪ من المرضى يعانون الاكتئاب بأنواعه، وهي نسبة كبيرة جداً، و30٪ يعانون القلق وأمراض الخوف، و5٪ يعانون اكتئاب ما بعد الصدمة، و1٪ يعالجون من الفصام».

وذكر فايق ان السبب في وجود هذه الإصابات هو «الحياة الحديثة»، موضحاً ان «ضغوط الحياة العصرية، التي تتطلب العمل المستمر، وتفرض القلق الدائم على الشخص، تصيبه بالمرض النفسي».

واوضح ان «الضغوط المادية التي يتعرض إليها الإنسان حالياً، مثل الايجارات المرتفعة واقساط السيارات ونفقات الأبناء والمدارس، تشكل عبئاً نفسياً شديداً يزيد من فرصة الإصابة بالأمراض النفسية».

ولفت الى ان «وجود الاستعداد الجيني لدى الشخص، يسهم في اصابته بالاكتئاب والأمراض النفسية الأخرى».

وحذر رئيس قسم الأمراض النفسية من الاستهانة بالاكتئاب «إذ إن إهماله يتبعه تدهور في الحالة الصحية، مثل الإصابة بالأمراض القلبية، وقد يصل الأمر الى الموت المفاجئ».

وأفادت احصاءات اعلنتها الهيئة، امس، بأن «قسم الأمراض النفسية استقبل خلال الأعوام الثلاثة الماضية 2179 حالة مرضية استدعت التنويم الداخلي، منها 810 من النساء، وراجع العيادات الخارجية للقسم خلال الفترة نفسها 23989 حالة مرضية منها 19587 مواطناً و596 من أبناء دول مجلس التعاون الخليجي و3806 من غير المواطنين.

الى ذلك، دشن مدير عام الهيئة قاضي المروشد، قسم الأمراض النفسية في مستشفى راشد، بعد «تحديثه وتجهيزه وإعداده بيئةً مثاليةً لعلاج المرضى النفسيين وفقاً لأحدث وأرقى معايير الجودة والسلامة العالمية».

وقال المروشد ان «الهيئة حريصة على توفير أفضل النظم الصحية الفعالة والمتكاملة بتهيئة البيئة الملائمة لطبيعة المرضى وتوفير الكوادر الطبية والفنية والإدارية المؤهلة والقادرة على تلبية متطلبات العلاج الحديث».

واعلنت ادارة القسم انه تم توفير «أجهزة لتطبيق نظام المراقبة المستمرة على مدار الساعة، وخصوصاً لبعض الحالات الحادة، كما تمت تهيئة الغرف الخاصة لتهدئة بعض المرضى ممن يعانون من الهياج الشديد وتوفير عناصر الجودة والسلامة في هذه الأماكن، ومراقبة التحكم في مداخل القسم من خلال الكاميرات مع مراعاة خصوصية المرضى، واستخدام احدث أنظمة الإنارة التي يمكن التحكم فيها بشكل مركزي حسب حاجة المريض».

ويضم القسم وحدات التنويم الداخلي والاستشارات النفسية والطوارئ الطبية وعيادات خارجية تعالج حالات الاكتئاب والضغوط النفسية والحالات النفسية المزمنة والحادة.

ويضم القسم 40 سريراً نصفها للرجال والآخر للنساء.

وتفقّد المروشد، أمس، قسم الأعصاب الذي بدأ بتقديم خدمات جديدة تعد الأولى من نوعها على مستوى الدولة، وهي فحوص الالتقاء العصبي العضلي وفحوص التحفيز المغناطيسي للدماغ والأعصاب وفحوص الجهاز العصبي اللاإرادي ودراسات اضطرابات النوم».

وذكرت استشارية ورئيسة قسم المخ والأعصاب الدكتورة شريفة عبدول، ان «الخدمات التي يقدمها القسم يستفيد منها أكثر من 2000 مريض سنوياً».

وتفقد المروشد قسم العلاج الطبيعي والتحديثات الجديدة فيه، خصوصاً الحوض المائي الذي تم تجديده وتهيئته وفق المواصفات العالمية لعلاج المرضى المحولين من مختلف أقسام المستشفى، ممن يعانون من الآلام وإصابات الكسور وأمراض الشلل.

طباعة