«النيابة» تستمع لأقـوال والدة طفلة رأس الخيمـة

رسم توضيحي لواقعة اعتداء عامل صيانة على طفلة رأس الخيمة. الإمارات اليوم

استدعت النيابة العامة في دائرة محاكم رأس الخيمة، برئاسة وكيل نيابة أول راشد أحمد، أمس، المدعوة (أ.ك) والدة الطفلة التي تبلغ من العمر خمس سنوات والتي تعرضت لهتك عرضها بالإكراه في 31 ديسمبر الماضي، من قبل عامل من الجنسية البنغالية يدعى (ب.أ.ع)، وذلك لإجراء التحقيقات القانونية اللازمة لمعرفة المزيد من التفاصيل حول واقعة تعرض الطفلة للتحرش الجنسي أثناء غيابها عن المنزل.

وقالت مصادر مسؤولة في النيابة لـ«الإمارات اليوم»، إن النيابة مازالت في مرحلة التحقيقات الأولية، وإنها في انتظار تقريري الطبيب الشرعي والجنائي خلال الأسبوع المقبل، لتحديد النتيجة النهائية لحالة الطفلة إن كانت تعرضت لاغتصاب أو هتك عرض بالإكراه من قبل المتهم البنغالي.

وأضافت المصادر أن التقرير الطبي الصادر من مستشفى صقر في رأس الخيمة، يشير إلى أن الطفلة تعرضت لتحرش جنسي ووجود آثار احتكاك واحمرار في مناطق حساسة من جسدها، دون أن يتم اغتصابها بشكل كامل أو إحداث أي ضرر بها.

ولفتت المصادر إلى أن النيابة ستوجه لائحة اتهام ضد المتهم وفق قانون العقوبات الاتحادي لسنة 1987 تتضمن اللائحة مادتـــين تنص المادة رقم «354» على إعدام كل شخص استخدم الإكراه في مواقعة أنثى أو ممـــارسة اللواط مع ذكر، ويعتبر الإكراه قائـــماً في حال كان عمر المجني عليه أقل من 14 عاماَ وقت ارتكاب الجريمة.

فيما تنص المادة رقم «355» على عقوبة السجن المؤبد لكل شخص حاول الشروع في هتك عرض بالإكراه سواء لأنثى أو لذكر.

وأوضحت أن النيابة بصدد استكمال الإجراءات والتحقيقات القانونية اللازمة قبل إحالة ملف القضية إلى محكمة الجنايات لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المتهم.

وتعود تفاصيل القضية إلى 31 ديسمبر الماضي، عندما فوجئت (أ.ك) والدة الطفلة المجني عليها، بقيام عامل بنغالي بهتك عرض طفلتها وهي نائمة في المنزل بمفردها أثناء خروجها مع عامل آخر لشراء بعض الأدوات اللازمة لصيانة منزلها.

وجلبت الأم سكيناً من المطبخ وطعنت المتهم وحاول صديقه حمايته في بداية الأمر، إلا أنه هرب من المنزل بمفرده، واتصلت والدة الطفلة بمركز شرطة المدينة التي توجهت إلى مكان الحادث وألقت القبض على المتهم ونقله لمستشفى صقر لتلقي العلاج اللازم قبل أن يتم إخراجه من المستشفى ونقله إلى أحد سجون الشرطة لاستكمال التحقيقات معه.
طباعة