مع الاحترام

«خصصت دائـرة الأشغال في بلديـة رأس الخيمة فرقاً متخصصة لإزالة أشجار (الغويف) من دون مقابل مالي، وهي تبذل جهوداً متواصلة لتنظيف المنطقة من الأشجار الضارة، لاسيما أشجار الغويف».

رئيس الخدمات في دائرة الأشغال

جوني سليم

2 من يناير الجاري


نقدر عالياً جهود بلدية رأس الخيمة من أجل مساعدة السكان على التخلص من آفة «الغويف» المزمنة. وتمثل الآلية التي حددتها للإبلاغ عن هذه الأشجار جزءاً من الجهود التي تبذلها منذ سنوات. ولكن شكوى بعض السكان تترك انطباعاً بأن المعاناة ستستمر، كأنها لا حل لها مطلقاً.

ولكن، لو أن الدائرة بادرت بالاستفادة مـن الإجراءات التي اتبعت في دولة شقيقة، بعدما عانت من المشكلة نفسها قبل أكثر من 10 سنوات، لوفرت على نفسها وعلى السكان كثيراً من المشقة.

مراقب

طباعة