انتحار فنلندي بفندق في دبي

ألقى شخص فنلندي الجنسية نفسه من شرفة بالطابق الرابع في فندق الميلينيوم القريب من مطار دبي، وفق مدير الإدارة العامة للتحريات والبحث الجنائي العقيد خليل ابراهيم المنصوري الذي أشار إلى أن الرجل توفي في المستشفى وعثور الشرطة على رسالة تركها وراءه مكتوبة باللغة العامية لبلاده وجارٍ ترجمتها حاليا لتحديد أسباب الانتحار.

وقال المنصوري لـ«الإمارات اليوم» إن الإدارة العامة للتحريات والبحث الجنائي تجري تحقيقاً حول ملابسات الحادث، مشيراً إلى أن الكاميرات الموجودة في الفندق صورت تفاصيل الواقعة التي بدأت يوم السبت الماضي وتتمثل في توجه الفنلندي «د.ي.ف» من غرفته بالطابق الأول إلى الطابق الرابع ليلقي نفسه مباشرة من أعلى الشرفة ليسقط في بهو الفندق، وسط ذهول الموجودين في القاعة، الذين جاء بعضهم للحجز أو لتناول الغذاء، وتوفي في المستشفى متأثراً بإصابته.

وأضاف أن الرجل ليس لديه أي أصدقاء معروفين في دبي ولم يكن يقيم بشكل دائم في الفندق، وكان بمفرده قبل الانتحار، مستبعداً وجود أي شبهة في تعرضه للقتل أو وقوعه تحت تأثير الكحول حينما قام بالانتحار، مشيراً إلى أن الرجل لم يقل شيئاً قبل وفاته يحدد أسباب انتحاره، لكنه ترك وراءه في غرفته أوراقاً عدة مكتوباً فيها ملاحظات بلغة بلاده ربما تتضمن ما يفيد أسباب الانتحار التي ربما ترجع لظروف نفسية سيئة.
طباعة