«الشعبية» أفضل مركز شرطة في أبوظبي

فاز مركز شرطة الشعبية في أبوظبي بجائزة أفضل مركز متميز بالمرتبة الأولى، تلاه مركز شرطة بني ياس في المرتبة الثانية، جاء بعدهما مركز شرطة الخالدية في المرتبة الثالثة، أما فئة الضباط المتميزين، فقد فاز بالمرتبة الأولى الرائد فيصل الكعبي من مركز شرطة بني ياس، تلاه الرائد مكتوم المزروعي من مركز شرطة الشعبية، وجاء العقيد سعيد راكان من شرطة بني ياس في المــركز الثالث.

وقال الفريق سموّ الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية ان جائزة الأداء المتميز لمركز الشرطة والضابط المتميز في دورتها الأولى، تمثل امتداداً لحرص القيادة العليا على تجسيد قيم الكفاءة والإخلاص والولاء للوطن الى واقع حي ملموس يتمتع بثماره كل المواطنين والمقيمين والزائرين على السواء.

وأضاف أن الطموحات التي تصبو إليها قيادة البلاد في مجال العمل الشرطي بأنها تفوق القمم، مؤكداً سموّه حرص كل المنتسبين على ترسيخ أبهى الصور الحضارية للمؤسسة الشرطية وما تقدمه من خدمات أمنية واجتماعية باتت هي الأفضل في المنطقة بأسرها.

جاء ذلك خلال تكريم سموّه ظهر أمس الفائزين بجائزة سموّه لأفضل مركز شرطة وضابط متميز في دورتها الأولى، حيث أكد سمو وزير الداخلية أن الجائزة هدفت أولاً الى إذكاء روح التنافس الايجابي بين المراكز الشرطية والعاملين فيها لتحفيزهم على الارتقاء بمنظومة العمل الشرطي ما يسهم في تحقيق المزيد من جودة الخدمات المقدمة للجمهور ورفع معدلات الأمن والسلامة التي تعد من أعلى المعدلات في المنطقة والعالم بأسره.

وشدد سموّه على ضرورة اتباع أسلوب التقييم الحيادي بعيداً عن أي تدخّل للعامل الشخصي خلال الفرز والترشيح للجائزة ضماناً للحقوق والنزاهة والموضوعية، فضلاً عن تحقيق الأهداف المنشودة من الجائزة التي كشف سموه عن نية الوزارة في تعميمها لاحقاً على كل المراكز الشرطية في الدولة بما يضمن المزيد من التنافس الإيجابي بينها خدمة للصالح العام.

وأكد مدير عام العمليات الشرطية بالإنابة ورئيس جائزة أفضل مركز شرطة وضابط متميز اللواء محمد بن العوضي المنهالي أن الجائزة تهدف إلى مساعدة العاملين في تطبيق معايير الجودة الشاملة والتميز في الأداء الوظيفي في أفضل مستوياته، موضحاً أنه تم إنشاؤها وفق المعايير العالمية للجودة حتى تكون رصيداً إضافياً للقيادة العامة لشرطة أبوظبي في منافسات جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز، لافتاً إلى أهميتها في تسريع تطبيق المعايير الدولية بما يسهم في تحقيق المستوى المتميز في الأداء.

وذكر المنهالي أن الجائزة اعتمدت على أربعة معايير ركزت على تقييم المركز المتميز فقد اختص الأول منها بالقيادة والثاني بتطبيق السياسة والاستراتيجية والثالث يختص بالعمليات والرابع يتعلق بالنتائج فيما تتمحور معايير تقييم الضابط المتميز حول ثلاثة معايير الأول يتعلق بالأداء والإنجاز والالتزام الوظيفي والثاني بالمبادرات الإبداعية والمشاركة والثالث يختص بالمهارات الإشرافية.

مبادرات استراتيجية

وأطلق الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان أمس جائزة جديدة لأفضل 10 مبادرات استراتيجية تسهم بدور رائد في تحقيق المزيد من الخطوات التطويرية لمنظومة العمل الشرطي والأمني والارتقــاء به إلى أعلى المــستويات. وقال أمين عام مكتب سموّ وزير الداخلية اللواء ناصر لخريباني النعيمي إن الجائزة الدورية الجديدة ستعمل على حفظ حقوق ملكية الأفكار الإبداعية الشرطية، وتكريم أصحابها لافتاً الى انه سيتم تشكيل لجنة صياغة معايير وأهداف الجائزة في القريب العاجل. حيث ستمنح الجائزة الى أفضل 10 مبادرات استراتيجية تسعى إلى تحفيز روح الإبداع والتنافس لميلاد أفكار يمكن تنفيذها على ارض الواقع بغية مواكبة التطور والنهضة الراهنة التي تشهدها البلاد في كل المجالات.

وأضاف أن توجيهات وزير الداخلية تدعم استمرارية التطوير والارتقاء بالأداء الأمني وفق معايير الجودة لتقديم أفضل الخدمات والارتقاء بها إلى أعلى المستويات ومن خلال مناهج علمية ونظم متطورة ومدروسة تلبي طموحات القيادة العليا وترضي جمهور المتعاملين مع شرطة أبوظبي.

وأكد النعيمي الحرص على تحقيق منظومة استراتيجية الحكومة التي تعمل بجهود كبيرة من اجل المزيد من الخطوات البناءة لتلبية احتياجات الجمهور وتوفير أجود أنواع الخدمات عبر تبنّي إجراءات ووسائل تقنية أكثر كفاءة وفاعلية وتحسين مهارات وخبرات الإدارات والمنتسبين لتطبيق أفضل الممارسات.
طباعة