شوارع بغداد مقفرة لليوم الثالث على التوالي

 
أقفرت  شوارع بغداد الرئيسة أمس لليوم الثالث على التوالي بعد تمديد منع التجول التام المفروض منذ الخميس بسبب المواجهات العنيفة بين ميليشيا جيش المهدي الشيعية والقوات العراقية الحكومية. وكان يفترض ان يرفع منع التجول الذي يشمل الآليات والمشاة عند الساعة الخامسة بالتوقيت المحلي  من يوم أمس، لكن القيادة العسكرية قررت مساء السبت تمديده لفترة غير محددة.
 
وتحولت الشوارع الرئيسة الى ساحات للعب الأطفال، بينما انتشرت أعداد كبيرة جدا من القوات العسكرية الحكومية في الشوارع، وبين الأحياء، تحسبا لأي مواجهات قد تحدث مع عناصر الميليشيات.  كما تم قطع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة محاذية لمدينة الصدر في شرق بغداد حيث المعقل الرئيس عناصر الميليشيا.