فحص سكر الدم باستخدام تقنية «البلوتوث»

أطلقت الشركة الألمانية المتخصصة في مجال التقنيات الطبية، «هايدلبيرجر ميديكال ماركيتينج إتش إم إم»، أخيراً، جهازين متطورين لقياس نسب السكر في الدم. ويعتبر الجهازان إنجازاً مهماً بالنسبة إلى مرضى السكري.

وتكمن الميزة المبتكرة هذه المرة في استخدمها لخاصية «البلوتوث» مما يحوّل الجهازين إلى وسيلتي تواصل طبيتين، حيث تمكن المرضى من نقل البيانات إلى جهاز الهاتف المتحرك، والكمبيوتر الشخصي وتخزينها.

لذلك فإن المرونة التي توفرها هذه الأجهزة تتعدى مجرد الترف. وتواجه العديد من الأجهزة الطبية صعوبات عند تقييم نتائج الاختبار لدى مرضى السكري.

وأصبح بالإمكان الحصول على البيانات في أي وقت. والأمر الوحيد المطلوب هو توفير اتصال بالبلوتوث.

وجهاز «سمارت لاب غلوبل» صغير الحجم، ويمكن حمله مع أي هاتف متحرك. ويتم نقل البيانات تلقائياً الى الهاتف المتحرك وتخزينها في أي وقت.

وبالتالي؛ فبالإمكان استخدام الهاتف المتحرك وسيلة لتخزين واستعادة جميع البيانات الطبية.

ويعتبر داء السكري السبب الرابع الذي يؤدي إلى الوفاة في أكثرية بلدان العالم، إذ إنه يسبب سنوياً أربعة ملايين حالة وفاة. والسكري هو السبب الأكثر شيوعاً وراء الإصابة بالعمى وبضعف النظر لدى البالغين في البلدان المتقدمة.

ويواجه الأشخاص الذين يعانون داء السكري خطر الإصابة بمرض قلبي وعائي أكثر بمرتين إلى أربع مرات من الأشخاص الأصحاء.

وإن المصابين بداء السكري من النوع الثاني يواجهون خطر التعرض لنوبات قلبية مثلهم مثل الأشخاص غير المصابين بالسكري والذين سبق أن تعرضوا لنوبات قلبية.

كما أن المصابين بالسكري وارتفاع ضغط الدم يواجهون خطر التعرض للسكتات الدماغية أكثر بمرتين من الذين يعانون فقط ارتفاع ضغط الدم.