تورط رئيس بلدية ديترويت بفضيحة جنسية - الإمارات اليوم

تورط رئيس بلدية ديترويت بفضيحة جنسية

 
وجهت إلى رئيس بلدية ديترويت في ميشيغن شمال الولايات المتحدة كوايم كيلباتريك تهمة الإدلاء بشهادة كاذبة تحت القسم بشأن علاقة مع المسؤولة السابقة عن مكتبه وتسريح شرطيين حققوا في امسية «صاخبة» شارك فيها.
 
ووجهت الى كيلباتريك والمسؤولة السابقة عن مكتبه تهمة الحنث باليمين وعرقلة سير القضاء. كما وجهت اليه تهمة استغلال منصبه بعد ان ابرم اتفاقاً تزيد قيمته على ثمانية ملايين دولار مع ثلاثة شرطيين لتفادي محاكمة.
 
ووجهت التهمة الى كيلباتريك ايضا لأنه أمر فجأة بإغلاق شكوى قضائية تتعلق بثلاثة شرطيين اكدوا انهم سرحوا لأنهم كانوا يحققون في انشطة رئيس البلدية وجهازه الامني. وقال الشرطيون الثلاثة ان مبلغ 8،4 ملايين دولار خصص لهم بعد ان خسروا وظائفهم للتحقيق حول شائعات مفادها ان زوجة رئيس البلدية قاطعت قبل ست سنوات جلسة تعرٍ في مكتبه.
 
كما يتهم رئيس البلدية بأنه كذب بشأن علاقته بالمسؤولة السابقة عن مكتبه كريستين بيتي، وتورطه في تسريح معاون قائد الشرطة غاري براون. وقالت كيم وورثي المسؤولة عن نيابة منطقة واين «لم يتركز التحقيق على اكاذيب متعلقة بفضيحة جنسية». واضافت «أثبت التحقيق بوضوح أن أموالاً عامة استخدمت وان افراداً دفعوا ثمن (هفواته) في حين ضرب بالنظام القضائي وثقة الرأي العام عرض الحائط».

ودفع رئيس بلدية ديترويت الاثنين ببراءته خلال مؤتمر صحافي معرباً عن امله في ان «تتم تبرئة ساحته في اقرب فرصة».
 
طباعة