"زايد للرعاية الإنسانية" تستثمر في العسل

كشف مدير مركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، محمد خميس الحدادي عزم المركز التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الانسانية، الاستثمار في مشروع إنتاح عسل السدر الطبيعي على نطاق واسع على نحو يفيد هذه الفئة، لافتاً الى تعاقد المؤسسة مع أحد المراكز التجارية في العين لتسويق الانتاج.

ويتم توزيع كميات من الانتاج على أسر الطلبة مجانا. مضيفاً: تسعى المؤسسة الى تدريب جميع طلبة المركز على إنتاج النحل. وفاز المركز بجائزة خليفة التربوية لدورتها الاولى في مجال المشروعات والبرامج التربوية والمبتكرات. وكانت مؤسسة زايد للرعاية الانسـانية ممثلة بمركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة التابع للمؤسسة، فازت بجائزة خليفة التربوية في دورتها الأولى 2007 ـ 2008 في مجال المشروعات والبرامج التربوية المبتكرة عن مشروع «المنحل لإنتاج عسل السدر الطبيعي».

ويذكر أن المشروع نجح في تدريب مجموعة من أبناء المؤسسة من ذوي الاحتياجات الخاصة وتأهيلهم تقنيا للتعامل مع خلايا النحل وإدارة المناحل، وتدريبهم على فرز العسل وإنتاجه وتسويقه. وانطلق المشروع عام 2005 بثماني خلايا فقط كمرحلة تمهيدية وكنشاط تطبيقي بتدريب تسعة طلاب من ذوي الإعاقات الذهنية المنضمين للتأهيل الزراعي في مركز العين كنوع من العلاج النفسي والاجتماعي والحركي وكناحية تربوية لتلك الفئة.. ولكن عدد الخلايا ازداد لاحقا ليصل 30 خلية في العام الماضي.

وتم تدريب الطلاب قبل مباشرتهم التدريب الفعلي في المنحل بعمل مشاهد تمثيلية داخل الصفوف لكيفية التعامل مع النحل وعرض أشرطة فيديو توضح مراحل التربية. وفي مطلع 2006 نقلت عمليات التدريب إلى داخل المنحل وتعرف الطلاب على ارض الواقع الى كيفية استخدام الأدوات والمعدات في خدمة عمليات تربية النحل.