إلغاء إقامة بتوقيع مزور

 

تنظر محكمة جنايات دبي في قضية تزوير شهادة طلب إلغاء إقامة واستخدامها في وزارة العمل وتقديمها إلى إدارة الجنسية والإقامة. 


وأشارت لائحـة النيابة العامـة إلى أن المتهــم «ك.ب» هنـدي، 40 عاما، زور شهادة طلــب إلغـاء العامــل «س.هـ» 43 عاما، هندي، يعمل في شركــة صيانة عامة عن طريق تزوير توقيع العامل ثم قدم الطلب إلى وزارة العمل في دبي فتم إصدار الشهادة بناء على طلب مزور بهدف الاضـرار بالمجنـي عليه العامـل «س.هـ» ثم قدم الشهــادة المـزورة إلى إدارة الجنسية والإقامة لإلغاء إقامته. 


وقال «س.هـ» 43 عاما، هندي، إنه في عام 2006 ترتب له في ذمة الشركة رواتب أربعة أشهر ثم حدثت مشكلات بينه وبينهم بسببها، حيث قاموا بدفع تلك الرواتب له بعد فترة من ذلك وطلب منه المتهم إلغاء كفالته فرفض ذلك. 


وتابع «طلبت من المتهم إعطائي كافة مستحقاتي والضمان المالي الذي دفعه إلا أنه رفض وتوجهت إلى وزارة العامل لتقديم شكوى إلا أنني فوجئت بالموظفة تبلغني بأن بطاقة عملي ألغيت».


 وأضاف «نصحتني الموظفة بتقديم بلاغ في مركز الشرطة بالواقعة».