البدينات أكثر معاناة

 

كشفت دراسة طبية جديدة عن أن السيدات البدينات والمفرطات في الوزن أكثر عرضة للمعاناة من آلام الدورة الشهرية وما يصاحبها من أعراض مزعجة في ما يعرف بمتلازمة ما قبل الطمث.


ووجد الباحثون في جامعة ساوثامبتون البريطانية، أن هناك علاقة بين هذه الأعراض وعامل الجسم الكتلي عند المرأة الذي يدل على درجة بدانتها، واستخدامها موانع الحمل الهرمونية أيضاً.


وأظهرت الدراسات أنه من بين 900 امرأة تمت متابعتهن، أن البدينات سجلن مشكلات أكثر ومعاناة من عرض أو اثنين في الأيام التي تسبق بداية فترة الحيض الشهرية بنحو 21%. كما بينت أيضاً أن فرص الإصابة بالأعراض كانت أعلى عند النساء البدينات بسبب ارتفاع عامل الجسم الكتلي لديهن إلى أكثر من حدوده الطبيعية، بينما كانت أقل عند اللاتي استخدمن موانع الحمل على شكل أقراص أو حقن.

طباعة