بلدية دبي ترفض 3 محطات محمول

 

أفاد رئيــس قسم حماية البيئــة والســــلامة في بلدية دبــي، المهندس رضا حسن سلمــان، بأن «البلديــة وافقت أخــيراً على 88 موقعاً لمحــطات تقوية الهواتــف المتحركة، ورفضـــت ثلاثة مواقــع، لعدم التزامها بالمعــايير المطلوبة الخاصة بضــمان التزام المحطــات بالمعاييرالتخطيطية التي تأخــذ في الحسبان، المسافات الفاصلة بين مصادر الحقول الكهرومغناطيسية، والمجمعات السكنية والمرافق الحساسة مثل المستشفيات».


وأضاف أن «البلدية تنفذ الخطط والبرامج الفعالة، التي تتضمن دراسة مواقع محطات التقوية ومسارات الخطوط، ذات الجهد الكهربائي العالي». 

وأشار خلال افتتاحه ندوة مخاطر وتأثيرات الحقول الكهرومغناطيسية في الصحة والسلامة العامة، إلى أن  «جهوداً كبيرة تبذلها البلدية، في مجال تفادي مخاطر وتأثيرات الحقول الكهرومغناطيسية، خصوصاً  المسوحات الدورية، التي يجريها الفنيون المتخصصون من خلال استخدام الأجهزة والتقنيات الحديثة».


وتضمّنت فعاليات الندوة ورقة عمل بعنوان، عناصر الحقول الكهرومغناطيسية،  قدمها أحد الخبراء الألمان ركزت على الأخطار الكهرومغناطيسية في مواقع العمل وعلى المجتمع والمعايير المطبقة في مختلف الدول لتفادى هذه الأخطار وسبل الحماية الشخصية منها.