منطقة اليورو تسجل أعلى مستوى للتضخم

أظهرت البيانات المعدلة للتضخم في منطقة اليورو، التي تضم 15 دولة من دول الاتحاد الأوروبي، وصول معدل التضخم خلال فبراير الماضي إلى أعلى مستوى له منذ إطلاق العملة الأوروبية الموحدة في بداية .1999 وبلغ معدل التضخم، الذي أعلن أمس، 3.3% في حين أن الحد الأقصى المقبول بالنسبة للبنك المركزي الأوروبي هو 2% فقط.

وكانت البيانات الأولية، التي أصدرتها وكالة الإحصاء الأوروبية «يوروستات» في وقت سابق، تشير إلى أن معدل التضخم خلال فبراير الماضي كان 3.2%.

ويأتي ارتفاع معدل التضخم في منطقة اليورو نتيجة طبيعية للزيادة الكبـــيرة في أسعار المواد الغذائية والنفط.

وفي الوقت نفسه فإن تزامن ارتفاع معدل التضخم مع تباطؤ الاقتصاد العالمي يضع البنوك المركزية الكبرى في العالم بما فيها المركزي الأوروبي أمام معضلة، فهذه البنوك مطالبة بخفض أسعار الفائدة من أجل انعاش الاقتصاد، وفي الوقت نفسه فإنها لا تستطيع خفض الفائدة في ظل معدلات التضخم المرتفعة الحالية.

وذكرت وكالة يوروستات أن معدل التضخم في دول الاتحاد الأوروبي ككل، وعددها 27 دولة، بلغ خلال فبراير الماضي 3.4%، وهو المستوى نفسه خلال يناير الماضي.