إسرائيل: التهدئة في غزة انتهت

أعلن مسؤولون في الجيش الاسرائيلي، أمس، ان التهدئة التي استمرت اسبوعاً في قطاع غزة مع الفلسطينيين «انتهت عملياً ولم تعد قائمة».

ونقلت صحيفة «هآرتس» الاسرائيلية عبر موقعها الالكتروني عن هؤلاء المسؤولين في الجيش الاسرائيلي قولهم  ان هجمات أول من امس الصاروخية التي نفذها الفلسطينيون حطمت هدوءاً كبيراً احرز في القتال الذي كان دائراً معهم في قطاع غزة.
 
وزعم هؤلاء ان الجيش الاسرائيلي امتنع أول من  امس عن الرد على أي عملية اطلاق صاروخ او قذيفة هاون من القطاع نحو اسرائيل. وبحسب الصحيفة «فلم يسفر انفجار الصواريخ والقذائف الفلسطينية» التي اطلقت أول من امس عن وقوع أي خسائر مادية كبيرة كما انه لم يؤد الى أي اصابات في الارواح.

ورأى المسؤولون في وزارة الحرب الاسرائيلية «ان حركة حماس لم يكن لها صلة بعمليات اطلاق الصواريخ التي استهدفت البلدات الاسرائيلية أول من امس، لكنها في الوقت نفسه لا تبذل أي جهود لمنع حركة الجهاد الاسلامي من الاستمرار في اطلاقها».

وأكد هؤلاء«انه من غير الواضح فيما اذا كانت حركة حماس سوف تختار في المستقبل المواجهة مع الفصائل التي تطلق الصواريخ نحو اسرائيل لمنع أي تصعيد مع الاخيرة في قطاع غزة».