عباس: «بطولة الخليج» بشرى خير للسيدات فـي الدولة - الإمارات اليوم

عباس: «بطولة الخليج» بشرى خير للسيدات فـي الدولة

 
وصل إلى البلاد، مساء أول من أمس، منتخب الإمارات لألعاب القوى النسائي، الذي شارك في منافسات ألعاب القوى للأصحاء والمعاقين ضمن الدورة الأولى لرياضة المرأة بمجلس التعاون الخليجي، وحصل على أول ميدالية ذهبية للدولة في هذه البطولة.

وأعرب مدير اللجنة الأولمبية الوطنية د.موسى عباس الذي استقبل الوفد إلى جانب مجموعة من المسؤولين الرياضيين، عن فرحته الكبيرة بمشاركة  الإمارات في الدورة الأولى لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية،

قائلاً: «تعد هذه الدورة بشرى خير للرياضة النسائية في الدولة، حيث تأكد أحقية ممارسة المرأة للرياضة واستمراريتها فيها، ومشاركتها في البطولات والمسابقات المختلفة، في ظل التمسك بالقيم والعادات والتقاليد الإسلامية والعربية التي جبلت عليها منذ الصغر،

والتي ظهرت جلياً للعيان في الحضور النسائي المطلق، حيث تم استخدام الصالات المغلقة لممارسة المنافسات المختلفة، واللجوء إلى استخدام العنصر النسائي في التحكيم والتدريب، واقتصر الجمهور على النساء فقط، وكذلك الإعلاميين كانوا في الأغلب من النساء».

وتابع «مشاركة منتخب العاب القوى فخر كبير بالنسبة إلينا، لاسيما أنه فريق حديث النشأة إذا ما قورن ببقية الفرق والمنتخبات كالسلة، والكاراتيه، والرماية وغيرها، ومع ذلك استطاع أن يظفر بجدارة بأول ذهبية في رصيد الإمارات في هذه الدورة الأولى،

وعلى غيرها من الميداليات الأخرى، وهو بمثابة انجاز كبير يسجل في أجندة الرياضة النسائية الإماراتية».

وحصل المنتخب الإماراتي لألعاب القوى للأصحاء والمعاقين على الميدالية الذهبية في مسابقة رمي الرمح فئة المعاقين محققاً المركز الأول، والفضية بتحقيقه المركز الثاني في مسابقة قذف القرص، هذا إلى جانب الميدالية الفضية والبرونزية في دفع الجلة.

وتنافست في ألعاب القوى للأصحاء فرق كل من قطر ومملكة البحرين وسلطنة عمان، إضافة إلى الكويت، أما في منافسات المعاقين فتنافست فرق كل من دولة الإمارات والبحرين وسلطنة عمان والكويت.
طباعة