وزارة الثقافة تطلق مبادرة شراء المكتبات الخاصة


 أطلق الوكيل المساعد للشؤون الثقافية بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، بلال البدور، أول من أمس، في الوزارة في معرض الكتاب مبادرة حصر وشراء المكتبات الخاصة، وتأتي هذه المبادرة ضمن إطار جهود الوزارة الرامية لاحياء الثقافة وحماية الموروث الثقافي.
 
وذلك من خلال جمع وتنظيم وإتاحة أوعية المعرفة المختلفة التي تتضمن معارف ذات قيمة ثقافية وعلمية وفكرية يمكن لمحبي المعرفة والاطلاع الافادة منها، وإيماناً من الوزارة بأن المكتبات الخاصة روافد غنية لتغذية المكتبات الوطنية.
 
وأوضح رئيس المراكز الثقافية والمكتبات بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والمشرف على المبادرة، أحمد عبدالله الهدابي، «ان المبادرة تقوم على شراء الكتب والمكتبات الشخصية وإعادة عرضها للجمهور في المكتبات العامة التابعة للوزارة أو للمؤسسات الثقافة المختلفة في الدولة، كما سيتم جمع الكتب النادرة والمخطوطات في ركن خاص بها، بعد القيام بترميمها وتجديدها للحفاظ عليها، بينما ستجري اعادة طباعة الكتب الاخرى لتحقيق اكبر فائدة منها، لافتاً إلى ان الاهتمام ينصب بشكل رئيس على الكتب التي تختص بالموروث الثقافي الاماراتي والعربي ايضاً» .
 
وأشار الهدابي إلى قيام الوزارة بتخصيص ميزانية للمبادرة، وتشكيل لجنة لتلقي طلبات اصحاب المكتبات الذين رغبون في بيع ما لديهم من كتب قيمة، ثم تتولى الانتقال إلى المكتبة لمعاينة محتوياتها، وبناء عليه يتم تقييم قيمة المكتبة المادية وشرائها، مشيراً إلى ان «وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على استعداد كامل للتعاون مع كل المؤسسات والجهات الثقافية في الدولة لدعم وتشجيع هذه المبادرة وغيرها من المبادرات الثقافية».