الذكورة تجعل الرجل أقل شعوراً بالألم

أشارت نتائج دراسة أجريت في مستشفى ألماني إلى أن هرمون الذكورة المعروف باسم «التستستيرون» يقلل في ما يبدو الحساسية للألم وكذلك يؤثر في نوعية الشعور به، لاسيما في ضوء حقيقة أن المخ لدى المرأة يكون أكثر انفعالاً بالألم، حيث أثبتت دراسة رائدةألا شملت أشخاصاً أجريت لهم عملية تغيير جنسهم أن هرمونات الذكورة تجعل الرجل يشعر بالألم على نحو أقل حدة مما تشعر به المرأة أو يشعر بالألم على نحو مختلف عما تشعر به المرأة.

وقال مدير مستشفى باين في ألمانيا الدكتور هارتموت جوبيل، «إن هرمون الذكورة يقلل في ما يبدو الحساسية للألم» وأضاف قائلا «إن الأشخاص الذين أجريت لهم عمليات تغيير الجنس كانوا يتلقون علاجاً بالتستستيرون تمهيداً لإجراء العملية ومن ثم زادت لديهم القدرة على تحمل الألم»، مشيراً إلى أن التغير لا يطرأ فقط على قدرتهم على تحمل الألم بل على نوعية الشعور بالألم، موضحاً أن «المخ لدى المرأة يكون أكثر انفعالاً بالألم».