ضبط عصابة كولومبية متخصصة في سرقة المساكن - الإمارات اليوم

ضبط عصابة كولومبية متخصصة في سرقة المساكن


 ألقت المباحث الجنائية في شرطة دبي القبض على عصابة كولومبية مكونة من ثلاثة أشخاص تخصصوا في سرقات المساكن، ونفذوا حوادث عدة في أماكن متفرقة بالدولة، وكشفت التحريات أن المتهمين جاءوا إلى الدولة من أجل السرقة، وفق مسؤول في شرطة دبي.

وتعود تفاصيل إلقاء القبض على العصابة إلى السابع من شهر فبراير الماضي عندما تمكن إفراد العصابة من السطو على إحدى الفلل السكنية في منطقة الراشدية يقطنها المدعو  (ج.و) أوروبي الجنسية،

وسرقوا خزنة صغيرة كان يخفيها في خزانة الملابس بغرفة النوم كانت تحتوي على جوازات سفر العائلة، وبعض الوثائق، ومجموعة كبيرة من المجوهرات والمصوغات الذهبية، وكاميرا تصوير فوتوغرافية أثرية. 

وأفاد المُبلّغ (ج .و) بأنه ترك البوابة  الخارجية مفتوحة على مصراعيها ما مكّن الجناة من الدخول بسهولة إلى الفيلا، ثم تسللوا إليها عن طريق الباب الخلفي الذي كان مفتوحا أيضا بعد أن حاولوا فى البداية كسر إحدى النوافذ،

ثم خرّبوا محتويات إحدى  الغرف إلى أن وصلوا إلى الخزنة ولفوها بغطاء السرير وحملوها معهم. وفور تلقي هذه المعلومات قام فريق عمل البحث المختص في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بوضع خطة للقبض على الجناة،

وتم تكثيف الدوريات الراكبة والراجلة وإعداد الكمائن الأمنية في الأماكن التي يتوقع أن تتعرض للسرقات، وتمكن فريق البحث يوم  12 من فبراير الماضي من التوصل إلى معلومات كشفت هوية العصابة الكولومبية وتحديد مقر اقامتهم في أحد الفنادق في إمارة الشارقة، الذي ينطلقون منه لارتكاب جرائمهم.

وفى اليوم التالي مباشرة تم التنسيق مع شرطة الشارقة ومداهمة مقر إقامة العصابة في الساعة الخامسة صباحا، حيث كان عناصرها يغطون فى نوم عميق فتم القبض على كل من (ج.د) و(أ.د) و(أ.م) وجميعهم من الجنسية الكولومبية،

وبتفتيشهم عثر معهم على مبالغ مالية بعملات عائدة لثماني دول، بالإضافة إلى العملة المحلية.  وقال مصدر في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي «إن المتهمين اعترفوا بارتكابهم حوادث سرقة عدة من داخل مساكن،
 
وارشدوا عن الموقع الذي احتفظوا فيه بالمسروقات، حيث دفنوها بساحة رملية في منطقة الرولة، وبالاتجاه إلى المكان نفسه تم العثور على مجموعة من الساعات الباهظة الثمن، وكمية من المجوهرات والمصوغات الذهبية، والهواتف النقالة، وتعرف عدد من المبلغين إلى مقتنياتهم، فتم توقيف المتهمين وإحالتهم مع المضبوطات إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات».
طباعة