سورية تؤكد عقد «قمة دمشق» - الإمارات اليوم

سورية تؤكد عقد «قمة دمشق»

 

اعتبرت سورية، أمس، أن القمة العربية المقبلة المقرر عقدها في دمشق أواخر الشهر المقبل «لن تكون في مهب الريح» محذّرة من أن الشعب العربي لن يكون سعيداً إذا لم تصل هذه القمة إلى النتائج المرجوة. وقالت صحيفة «الثورة» السورية الرسمية في افتتاحيتها إنه «لا يستطيع أحد مهما بلغت قوته أن يوقفها (قمة دمشق) عن الانعقاد، وبالتالي هي لا ريب قادمة».


ويعد هذا الموقف رداً على تقارير تحدثت عن إمكانية نقل القمة العربية من دمشق،، وعقدها في شرم الشيخ في مصر، أو احتمال تحويلها إلى قمة طارئة، وبالتالي نقلها إلى مقر الجامعة العربية في القاهرة.


وأكدت الصحيفة  أن القمة لن تكون في مهب الريح، «بل في الضمانة السورية لانعقادها، وصيانتها، وتأمين استقرار واستمرار دوريتها»، رافضة الربط بين القمة العربية والأزمة السياسية في لبنان.


كانت تقارير صحفية عدة نقلت عن مسؤولين سعوديين ومصريين ربطهم نجاح القمة العربية بحل الأزمة السياسية المستمرة في لبنان منذ أواخر عام 2006 والتي ازدادت تعقيداً في نوفمبر الماضي بعد أن دخل  لبنان في فراغ رئاسي.

طباعة