خيال علمي يفتتح «أفلام من الإمارات»

 

افتتحت، امس، الدورة السابعة من مسابقة «أفلام من الإمارات» في ابوظبي بفيلم الخيال العلمي «احتلال كوكب الارض» للمخرج الالماني موريتز لانجر الذي كتب السيناريو أيضا، وإنتاج اوي كامتز، وتمثيل جونبرت وارنز. وتدور احداث الفيلم حول جندي يحطّ في غابة، ويعتقد ان الأشجار جيش كبير، فيبدأ في محاربتها بأحدث الأسلحة، ورغم ذلك لا يتمكن من السيطرة على الأمر بسهولة.


وعرضت مجموعة من الافلام، من بينها «السفينة» من فئة الخيال العلمي، و«قبل الاوان» و«عودة أم الدويس» من فئة بانوراما عربية، و«المتسول وعقل مصطفى» من فئة المسابقة الإماراتية للطلبة، و«لحظة مجد» و«صراخ» من فئة بانوراما دولية، بالإضافة إلى ستة أفلام من الخيال العلمي. 


وقال المدير العام لهيئة ابوظبي للثقافة والتراث محمد خلف المزروعي إن «السينما أضحت من أكثر فنون العصر تأثيراً وفاعلية، فمن جهة يعدّ إنتاجها عابراً لجميع الثقافات ومحفوراً في ذاكرة الشعوب، ومن جهة أخرى فإن الفن السابع يتمتع بمقدرة عالية على تصوير خصوصية ثقافة كل شعب وتجسيد عاداته وتقاليده، آماله وطموحاته»، مؤكدا ان «الهيئة في إطار تطبيق استراتيجيتها للحفاظ على التراث الثقافي لإمارة أبوظبي والانفتاح على ثقافات جميع الشعوب والحضارات، باشرت وفور تأسيسها لتكثيف الجهود وحشد الطاقات في عدد من المجالات الفنية والتقنية الرئيسة، والعمل على تأسيس القاعدة المناسبة لإنتاج أعمال سينمائية بكوادر محلية تمثل ثقافتنا، وتعكس صورتنا الحضارية، ومن هذا المنطلق أطلقنا العديد من المشروعات التي تعمل على تنشيط الفن السابع وتفعيل دوره في المجتمع، ونشر الثقافة السينمائية على اختلاف تياراتها وتوجهاتها وتعدّدها، وخاصة عبر دعم المواهب الشابة والعمل على تطويرها، ومساندتها من أجل تقديم الأفضل».


وأشار المزروعي في كلمته خلال حفل افتتاح الدورة السابعة من مسابقة »أفلام من الإمارات» الذي اقيم مساء أمس بالمجمع الثقافي بأبوظبي، الى ان المسابقة شكلت منذ انطلاقتها «واحة يجتمع فيها السينمائيون الإماراتيون، وقدمت إلى الساحة الثقافية عدداً من الوجوه السينمائية المتميّزة، وها هي اليوم بعد وصولها إلى دورتها الجديدة، تواصل عطائها، وتفتح مزيداً من الأبواب أمام السينمائيين».


من جانبه، قال مدير مسابقة افلام من الامارات عبدالله بستكي ان «تقديم منحة سينمائية هذا العام للسينمائيين الشباب، ليس سوى ثمرة عمل دؤوب، ويعود الفضل في كل ذلك إلى التصميم المتواصل من قبل زملائنا الاشبال»، مضيفا «نحن فخورون بإنجازاتنا، وطالما كنا سباقين في إرساء دعائم السينما في المنطقة، وكان هذا دوما هدفنا الوحيد، بناء عليه كان من المحتم أن نقدم أول مسابقة تمنح دعما لإنتاج أفلام سينمائية طويلة في العالم العربي».

 

يعرض غداً  
فيلم «خلك عالخط» من المسابقة الاماراتية «عام»، ويدورحول رحلة في عالم سطحي مهووس بالهواتف المحمولة، من اخراج وتصوير ومونتاج معاذ بن حافظ، وهو حائز على جائزة الفيلم التسجيلي طلبة «المسابقة الخليجية»، عن فيلم «اختلال» في الدورة السادسة من المسابقة .2007 مساعد المخرج منير محمد، والقصة والسيناريو لسعاد السركال وإبراهيم عبدالله، وإنتاج ابراهيم عبدالله وكليات التقنية العليا، كلية دبي للطلاب، وتمثيل غانم ناصر، حمد الحمادي، عمر طاهر التميمي، مصطفى زكريا، عبدالله الغامدي، وإبراهيم عبدالله.


محاضرات 

اتجهت المسابقة هذا العام لتنظيم محاضرات يومية يقدمها ضيوف المسابقة من المختصين في مختلف مجالات العمل السينمائي، لتوضيح جوانب العمل في هذا المجال لجمهور المسابقة:   28 فبراير: المخرج الألماني موريتز لانغر  
1مارس: المخرج البريطاني فيصل قرشي  
2مارس: المخرج البولندي فويسيش كاسبيريسكي  
3مارس: الكاتب والمخرج كونراد كلارك  
4مارس: د.طالب عمران خبير افلام الخيال العلمي والمنتجة والمخرجة الصينية ويندي كوان