التسمير الداخلي متصل بسرطان الجلد - الإمارات اليوم

التسمير الداخلي متصل بسرطان الجلد


يتعرض الأشخاص تحت سن الـ35 لمخاطر الإصابة بأحد أكثر أنواع سرطان الجلد خطورة «ميلانولا» بنسبة خطيرة تصل إلى 98% في حال استخدامهم لجهاز التسمير الداخلي والمسمى بالـ«سولاريوم»

وذلك في دراسة جديدة قام بها المكتب الأسترالي للأمن النووي والحماية من الإشعاعات، التي كشفت أيضا عن احتمال تطور مرض الـ «ميلانولا» الذي يعتبر أكثر أنواع سرطان الجلد ندرة وخطورة بنسبة 22% في حال استخدام جهاز التسمير ولو لمرة واحدة.
 
وبينت العالمة في معهد كوينزلاند للبحوث الطبية لويزا غوردون، والتي جمعت نتائج 21 دراسة في مشروع بحثي، أن النتائج كانت مقلقة خصوصاً مع واقع ازدياد رواج مجال التسمير الداخلي، حيث تم تشخيص أكثر من 9500 حالة من مرض الـ «ميلانولا»

في أستراليا سنويا، الأمر الذي ينتهي بـ 1100 حالة وفاة، كما قدرت الدراسة التي قامت بها غوردون أن هناك 12 حالة مرضية من أصل 62 متصلة اتصالاً مباشراً بأجهزة التسمير الداخلية
طباعة