شرطة الشارقة تناقش ثقافة التغيير لتطوير الأداء

 

أكدت باحثة من شعبة بحوث الأمن العام في مركز بحوث شرطة الشارقة، آمنة الكتبي، أن التغيير والتطوير الوظيفي سمة أساسية للمنظمات الناجحة، فهو التغيير المخطط الذي يقصد به تحسين فعالية المنظمة وتقوية إمكانية مواجــهة مشكلاتها، حيث تشمل التغييرات شكل الانتاج والخــدمة المقدمــة وأساليب العمل المتبعة وسياسة الأفراد والمنظمة، وذلك من خلال سرعة الإنجاز ودقة العمل في إجراء المعاملات اليومية وتفويض الصلاحيات والاتصال الدائم بين الموظفين في نفس المنطقة في الاتجاهين الصاعد (من المرؤوس إلى الرئيس) والنازل (من الرئيس إلى المرؤوس).


 

وأوضحت في محاضرة نظمتها الإدارة العامة لشرطة الشارقة علمية حول ثقافة التغيير وتطوير الأداء الوظيفي، شارك فيها 50 من مختلف إدارات شرطة الشارقة أن التغيير العلمي في بيئة العمل بتطبيق أحدث الأساليب يسهم في تحقيق التميز الوظيفي الذي لا يتم إلا ببناء مهارات التدريب الموقعي وتطوير قدرات العاملين في مختلف الإدارات وخلق الدافعية والرغبة في العمل لديهم، والإلمام بكل الجوانب النظرية الخاصة بنوعية الوظيفة التي يمارسونها ثم تجسيدها تطبيقاً مع السعي المستمر إلى تطوير جانب المهارة؛ ذلك لأن مستلزمات العمل في ظل التقدم التكنولوجي والتطور في البحث العلمي توجب مواكبة هذا التطور لتحسين أدائهم الوظيفي والرقي في تحمل المسؤولية الملقاة على عاتقهم.