اعتماد استراتيجية «شؤون الرئاسة»

 

   اعتمد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة أمس خطة عمل الوزارة للسنة الجارية التي تتضمن عدداً من الخطط والمبادرات التي تهدف إلى تطوير قدرة استراتيجية متميزة في دعم متخذ القرار وإلى تعزيز دور الوزارة كمرجعية رائدة ومركز امتياز في العمل الحكومي الاتحادي من حيث الأداء والخدمات.
 
وطلب إطلاق استراتيجية تطويرية متكاملة للكوادر المواطنة والصف القيادي الثاني، وقال إن الوزارة تحرص على تقديم أفضل الخدمات وبذل أقصى الجهود وتسخير الإمكانات بهدف رفع كفاءة وفاعلية إدارات الوزارة وموظفيها إلى مستويات متميزة تستند إلى معايير قياسية عالمية تتلاءم مع مسيرة التنمية والتطوير التي تشهدها الدولة في شتى القطاعات، مشدداً على ضرورة الاهتمام والتركيز على العنصر البشري وتنميته إدارياً وفنياً والارتقاء به إلى المستويات القياسية في الأداء والتميز باعتباره الركيزة الأساسية لنهضة البلاد.