كشف غموض انتحار شخص داخل ماسورة

 

كشفت شرطة الشارقة  غموض حادث العثور على جثة شخص آسيوي في ماسورة إسمنتية في منطقة الصجعة على طريق الشارقة - الذيد، في يناير الماضي، حيث تبين أن المجني عليه انتحر للتخلص من مشكلاته المالية. 
 وقال رئيــس قسم المختبر الجنائي مدير ادارة البحث لجنــائي بالانابة في شرطة الشارقة، المقدم الدكتور عبــدالقادر العامري، إنه عند تلقي البلاغ عن وجود الجثة، تولى فريق من المبــاحث والمختبر الجنائي رفع الآثار المادية الموجــودة داخل الماســورة والسكين التي استخــدمت في الجريمة، اضافة الى رفــع البصمات التي كانت على الأحرف داخل الماسورة.
 
واضاف العامري أن فريق المختبر الجنائي فحص جميع الأدلة والبصمات والآثار والشعر الموجــود داخل الماسورة، والبصمات التي كانــت على السكين، حيث تبين بأن كلها تعود للقتيــل، وأضــاف أنه تم اخضاع جميـع الموجودات الى تقنية علميـة عالية، اضــافة الى اســتخدام تصوير بالاشــعة عن طريــق أجهزة حديثة للغايـــة، وتبين بعد فحص النتــائج أنه لا توجد جريمة قتل، وان الشخص انتحر. 
 
وأشار الى أنه بعد تشريح الجثة في المختبر الجنائي توصل الفريق الذي قام بعملية التشريح الى النتيجة  نفسها، وأن الشخص انتحر، حيث أحدث جروحا قطعية عميقة في شرايين يديه مستخدما السكين في ذلك. 
 
وأكد العامري أن الكتابة التي وجدت داخل الماسورة كتبها الشخص المنتحر بدمائه، وأن بصماته كانت على الجدار الداخلي للماسورة وعلى الأحرف، وظهر من بعض الكلمات المكتوبة بالدماء بأن الشخص كان يعاني مشكلات مالية كبيرة.