بوتين: روسيا ستواجه سباق التسلح

 
  اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في خطاب متلفز أمس ان روسيا «ستواجه» دائما «التحديات» الدولية، مثل «سباق التسلــح»، وذلك عبر تطوير اسلحة جديدة.

 
وقال الرئيس الروسي في خطاب في الكرملين امام المسؤولين السياسيين الروس، ان «موجة جديدة من السباق على التسلح انطلقت في العالم».

 
واضاف في خطاب بثت وقائعه مباشرة عبر التلفزيون الرسمي ان «روسيا لديها وسيكون لديها دائما رد على التحديات الجديدة».

 
وتابع بوتين ان «الدول الاكثر تطورا تستند الى تفوقها التكنولوجي وتستثمر مليارات عدة» في جيل جديد من الاسلحة، لافتا الى ان نفقاتها «تفوق نفقاتنا بعشرات الاضعاف».

 
وقال بوتين الذي يغادر الكرملين في مايو المقبل، «خلال الاعوام المقبلة، على روسيا ان تطور اسلحة جديدة تتمتع بالمزايا نفسها او بمزايا اكثر تطورا من تلك التي تملكها دول عدة».

 
وهاجم بوتين الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي اللذين يقتربان بترســـانتهما العسكرية من الحدود الروسية.

 
واضاف «الحلف الاطلسي يتوسع ويقترب ببنيته التحتية العسكرية من حدودنا.لقد ازلنا قواعدنا في كوبا وفيتنام، فعلى ماذا حصلنا في المقابل؟ قواعد اميركية جديدة في رومانيا وبلغاريا.وستنشر عناصر من الدرع المضادة للصواريخ في بولندا وجمهورية تشيكيا».

 
وقال ايضا «يحاولون اقناعنا بان كل ذلك ليس موجها ضد روسيا. لا نلحظ اي اجراء ملموس من جانب الغرب، سعيا الى تسوية».

 
واذ شدد على ان روسيا احترمت «طوال عقــود التزاماتها الدولية» في المجال الامني، بما فيها معاهدة القوات التقليــدية في اوروبا، ذكــر بان «شركاءنا اعضاء الحلف الاطلسي لم يصادقوا عليــها (المعاهدة) ولا يحـــترمونها ويطـــلبون منا ان ننفذها من جانب واحـــد»، في تبرير جديد لقرار موســكو تعليق تطبيـــق المعاهدة في ديسمبر المقبل
.