الأرشيف الوطني يستضيف الملتقى الخامس للمعلمين - الإمارات اليوم

الأرشيف الوطني يستضيف الملتقى الخامس للمعلمين

صورة

بدأ الأرشيف الوطني استقبال مئات المعلمين المشاركين في الملتقى الوطني السنوي الخامس للمعلمين العرب والأجانب في الفترة من 16 حتى 30 أغسطس، بهدف إثراء معارفهم بمعلومات من تاريخ الإمارات وتراثها، وتعزيز خبراتهم بقيم المجتمع الإماراتي وبالطرق المثلى للوصول إلى الطلبة عبر عاداتهم وتقاليدهم العريقة التي تتسم بالتسامح والتعايش بين مختلف الجنسيات على أرض الإمارات؛ جرياً على عادة الأرشيف الوطني في تنظيم هذا الملتقى السنوي قبيل موعد بدء العام الدراسي الجديد.

ويتطلع الملتقى الذي يتعاون فيه الأرشيف الوطني مع شركائه الاستراتيجيين: دائرة التعليم في أبوظبي، ووزارة التربية والتعليم، ومدارس الإمارات الوطنية؛ إلى حثّ الجهاز التعليمي في مدارس الدولة على ترسيخ الهوية الوطنية وتعزيز الولاء والانتماء، ويحرص على خلق التجانس الثقافي، ورفع درجة الوعي بتاريخ وثقافة وتراث وعادات مجتمع الإمارات العريق.

ويستضيف الأرشيف الوطني بمقره المعلمين العرب والأجانب في التعليم الحكومي والخاص المشاركين في هذا الملتقى، والمرشحين من قبل دائرة التعليم في أبوظبي، ووزارة التربية والتعليم، أو من قبل المدارس كمدارس الإمارات الوطنية بمختلف فروعها، ومجموعة أكاديمية الدار، ومدارس أدنوك.

ويفتح الملتقى الوطني للمعلمين صفحات من تاريخ وحضارة الإمارات أمام الزوار الأجانب، ويدعم الجانب الوطني من رسالة الأرشيف الوطني التي تحثّ على تعزيز روح الانتماء والهوية الوطنية.

ويحفل برنامج الملتقى السنوي الخامس للمعلمين الذي يقام على مدار خمسة أيام متفرقة بمحاضرة وطنية عن «تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة وثقافتها»، تحثّ المعلمين الأجانب على التأثير الإيجابي أثناء العملية التعليمية وأن يعمل كل معلم على تعزيز القيم الإنسانية، وأن يتبادل مع أبناء البلاد الخبرات بإيجابية وبعيداً عن السلبيات، وأن يتبع أفضل الممارسات في العملية التعليمية بعيداً عن الصورة النمطية بهدف الاستعداد للمستقبل الذي تتطلع فيه الإمارات إلى أن تكون من أفضل دول العالم في 2021.

طباعة