كرّم 154 من طلبة الدبلومات المصرفية

منصور بن زايد : الدولة تولي التوطين في قطاع المصارف اهتماماً خاصاً

صورة

أكّد سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، أن الدولة تولي اهتماماً خاصاً لزيادة معدلات التوطين في قطاع المصارف، لما لهذا القطاع من مكانة حيوية في منظومة الاقتصاد الوطني، ولما له من دور مركزي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها الدولة.

وأشار سموّه ـــ خلال تكريمه صباح أمس، 154 خريجاً من طلبة الدبلومات المصرفية في «معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية»، خلال حفل التخرج، الذي أقيم في مقر فرع المعهد بأبوظبي ـــ إلى أن نسبة التوطين في القطاع وصلت إلى نحو 31% من إجمالي أعداد العاملين في المصارف، وهي النسبة الأعلى بين القطاعات الاقتصادية الأخرى.

وأشاد سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بالدور المهم الذي يقوم به معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية في دعم السياسات الوطنية للدولة، خصوصاً سياسة التوطين، بإسهامه الفاعل في تنمية الموارد البشرية المواطنة، وتدريبها وتأهيلها للعمل في القطاع المصرفي والمالي.

وهنأ سموّه الخريجين ودعاهم إلى بذل الجهد ومواصلة العطاء حتى يتميزوا في مستقبلهم المهني، ويسهموا في نهضة وتنمية المجتمع.

وشمل التكريم المصارف التي أسهمت في تأهيل المواطنين ببرامج الدبلومات المصرفية وهي: بنك أبوظبي التجاري، وبنك أبوظبي الوطني، وبنك الاتحاد الوطني، ومصرف أبوظبي الإسلامي، ومصرف الهلال، لالتزامها بدعم التوطين، وتعاونها مع مجلس أبوظبي للتوطين، ومعهد الإمارات للدراسات المصرفية، في تأهيل 42 مواطناً ومواطنة في برنامجي «دراستي» و«تطوير».

يشار إلى أن الحفل حضره محافظ المصرف المركزي، سلطان بن ناصر السويدي، ورئيس مجلس إدارة معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، محمد مصبح النعيمي، ومدير عام المعهد، جمال الجسمي، وعدد من كبار المسؤولين.

 

طباعة