شهد حفل تخريج الدورة الـ 21 في كلية راشد بن سعيد البحرية

حمدان بن محمد: قيادة الإمارات حريصة على بناء الإنسان وتفوقه في مختلف مواقع العمل الوطني

صورة

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أن قيادة دولة الإمارات حريصة كل الحرص على بناء الإنسان وتفوقه، في مختلف مواقع وميادين العمل الوطني، كي تظل دولتنا الحبيبة في طليعة الدول المتقدمة، وفخورة بأبنائها وبناتها، الذين يبدعون في مجالات عملهم، ويتحلون بالقيم الوطنية والإنسانية النبيلة، التي تعكس هويتهم العربية والإسلامية.

جاء ذلك لدى حضور سموه حفل تخريج الدورة الـ21 في كلية راشد بن سعيد البحرية، والذي جرى في ميدان الكلية بمنطقة الطويلة على الطريق بين أبوظبي ودبي، بحضور رئيس أركان القوات المسلحة، الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، وعدد من كبار الضباط.

بدأ الاحتفال لدى وصول سمو راعي الحفل بالسلام الوطني، ثم آيات من الذكر الحكيم، بعدها مر طابور الخريجين أمام المنصة الرئيسة على هيئة استعراض عسكري، عكس لياقة الخريجين البدنية وانضباطهم ومهاراتهم التدريبية والعسكرية، وأقسموا أن يكونوا مخلصين لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ملتزمين بالأوامر الصادرة لهم من رؤسائهم، ومعاهدين الله عزَّ وجلَّ بأن يذودوا عن سيادة دولة الإمارات واستقلالها، وأن يدافعوا عن مكتسباتها الوطنية وسلامة أراضيها في البر والجو والبحر.

وحيا قائد الكلية سمو راعي الحفل والحضور، مشيراً إلى أن كلية راشد بن سعيد آل مكتوم البحرية تشهد تطوراً ملموساً في التنظيم والتدريب، ومواكبة كل ما هو جديد في ميدان العلوم العسكرية البحرية، لتظل مواكبة لتطور قواتنا المسلحة الباسلة في شتى الميادين والعلوم الأكاديمية والعسكرية الحديثة.

وأكد العميد ركن بحري سعيد سالم القايدي أن قيادتنا الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، تحرص دوماً على توفير جميع وسائل التطور والتعلم والتدريب لقطاعات وأفراد قواتنا المسلحة، من خلال الكليات والمعاهد العسكرية المتخصصة، التي أنشأتها القيادة الحكيمة منذ عهد الراحل الكبير الشيخ زايد مؤسس دولتنا الحديثة.

وتوجه بالشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعمهما الدائم لقواتنا المسلحة الباسلة، ومتابعتهما الشخصية لمسيرة تطورها، وصولاً بها إلى مصاف الجيوش العالمية، قيادات وأفراداً وتسليحاً وتدريباً وتعليماً، باركهما الله، وسدد خطاهما على درب خدمة الوطن العزيز، وإعلاء شأنه.

وعقب كلمة قائد الكلية، كرم سمو ولي عهد دبي المتفوقين السبعة، وهنأهم على إنجازهم التعليمي والتدريبي، وحصولهم على المراتب الأولى، متمنياً لهم ولزملائهم التوفيق في مسيرتهم العملية، وأداء مهامهم بنجاح وتميز.

وشهد سموه بعد ذلك مراسم تسليم وتسلم العلم من الدورة 21 إلى الدورة 22، مصحوباً بالقسم، ثم استأذن قائد الطابور راعي الحفل بالانصراف، وغادر الخريجون ميدان الاحتفال على هيئة استعراض عسكري، نال إعجاب وتصفيق الحضور.

والتقطت لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الصور التذكارية مع الخريجين، وإلى جانبه رئيس أركان القوات المسلحة، وقائد الكلية، وعدد من كبار الضباط، وسط فرحة الخريجين، الذين هنأهم سمو راعي الحفل على تخرجهم، واجتيازهم مرحلة التدريس والتدريب بنجاح.


- تظل دولتنا الحبيبة في طليعة الدول المتقدمة، فخورة بأبنائها وبناتها، الذين يبدعون في مجالات عملهم، ويتحلّون بالقيم الوطنية والإنسانية النبيلة.

طباعة