الوزارة تولي قطاع الآثار اهتماماً خاصاً لارتباطه بهوية الإنسان وتاريخه

نورة الكعبي: متحف أم القيوين ذاكرة وطنية

أكدت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة نورة بنت محمد الكعبي، أن متحف أم القيوين يعتبر ذاكرة وطنية يشهد على فترة غنية من تاريخ الإمارة، ويروي لمحات من تراثها ونسيجها الاجتماعي والثقافي.

جاء ذلك، خلال زيارة الكعبي للمتحف الذي يضم مقتنيات أثرية مهمة، ويحكي جانباً مهماً من التاريخ العريق لدولة الإمارات، ويسلط الضوء من خلال معروضاته على تراث العائلة الحاكمة في الإمارة.

واستمعت الوزيرة لشرح عن أقسام المتحف من مدير عام دائرة السياحة والآثار في أم القيوين علياء محمد الغفلي، واطلعت على «غرفة السوق الشعبي» التي تضم العطار ومحل الأقمشة والحلوى والقهوة الشعبية، و«غرفة البحر»، كما زارت غرفة الوثائق المهمة التي لها الأثر البارز في الحياة السياسية.

وتفقدت الكعبي «موقع الدور» الأثري الذي يعد من أكبر المواقع الأثرية وشاهداً على عراقة التراث الحضاري والثقافي. وقالت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، إن الوزارة أجرت قبل أعوام عدة عمليات تنقيب عن الآثار في موقع «الدور» الأثري بهدف كشف المزيد من تاريخ الموقع الذي يمتد إلى ما يزيد على 2000 عام، مشيرة أن الوزارة تولي قطاع الآثار اهتماماً خاصاً لارتباطه بهوية الإنسان وتاريخه ووجوده.

طباعة