برنامج مسابقات ينطلق مارس المقبل على «دبي الفضائية» مستثمراً ألق الإمارة وشهرة مارادونا

«المنتصر».. إبداع خارج الأفكار التقليـــــدية

صورة

فاجأ تلفزيون دبي المهتمين ببرامج الواقع، وغرد في مساحة جديدة تماماً على نطاق اهتمام القناة السابق فيما يتعلق ببرامج الواقع، التي دارت معظمها في اطار المواهب الغنائية أو الفنية، أو حتى المسابقات بمفهومها التقليدي، واختار اسطورة الكرة العالمية، النجم دييغو مارادونا، لتصوير برنامج جديد من 12 حلقة بعنوان «المنتصر».

الحدث الذي تم الكشف عنه خلال مؤتمر صحافي حضره نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب سامي القمزي، واستضافه فندق «زعبيل سراي»، ظهر أمس، كان نجمه الأول مارادونا، الذي أعرب لـ«الإمارات اليوم» عن سعادته بالتعاون في طلته التلفزيونية الجديدة مع مؤسسة دبي للإعلام، مؤكداً أنه لم يحتج الكثير من الوقت لتأكيد مشاركته في البرنامج.

وجود شخصية رياضية بحجم مارادونا، قد تصرف الأذهان إلى أن «المنتصر» برنامج رياضي بحت، وهو ما نفاه مدير تلفزيون دبي، علي خليفة الرميثي، في تصريحه لـ«الإمارات اليوم»، قائلا أن «البرنامج الجديد بمثابة فكرة مبدعة خارج صندوق الأفكار التقليدية من قناة شاملة توجه للأسرة العربية، لتؤكد أن الموهبة لها مفهوم أشمل، وانها نمط حياة في المقام الأول، وليست وجهة لعطية محددة، بمجال فني أو رياضي، أو ثقافي، او غير ذلك من المجالات».

محك الأفكار

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/01/776121.jpg

وصف علي الرميثي آلية المنافسة في الإعلام الفضائي، في الوضع الحالي، بأنها مثمرة، مشيراً إلى قناعته بان المنافسة الحقيقية تبقى في الفكرة في المقام الأول، فيما يأتي الابداع في التنفيذ تالياً لانجاز الأفكار المبدعة. وأضاف لـ«الإمارات اليوم» : «مارادونا نجم وأسطورة، لكن تكمن الفكرة في أن يسنح لك مشروع إعلامي يتجاوز النمط التقليدي لبرامج المسابقات، كي يكون مشاهدك ،كما اعتدت دائماً، جميع أفراد الأسرة الأسرة العربية، على اختلاف شرائحهم العمرية والثقافية، ثم بعد ذلك الوصول إلى تنفيذ ملهم لهذه الفكر، وهذا ما قامت به مؤسسة دبي للإعلام، بتبنيها لهذا البرنامج».


العربية حاضرة

رغم غياب اللغة العربية عن ترجمة تصريحات مارادونا، خلال اللقاء الإعلامي، والاكتفاء بالترجمة من اللغة المحلية للنجم الارجنتيني إلى الانجليزية، إلا أن مدير تلفزيون دبي علي خليفة الرميثي، أكد ان البرنامج سيكون كاملاً بالعربية خلال بثه على قناة دبي الفضائية.

واضاف لـ«الإمارات اليوم» : «الفقرة التي سيتحدث فيها ضيوف أجانب ستكون بالطبع مترجمة إلى العربية، فيما عدا ذلكن فإن حديث مقدم البرنامج، الذي علمت »الإمارات اليوم« إنه قد يكون ممثلاً معروفا، وكذلك ضيوفه ومتسابقيه ، باللغة العربية».


لقطات الاحتفاء

كانت هناك صعوبة كبيرة في أن يتمكن اسطورة كرة القدم العالمية دييغو مارادونا من الإنسحاب بعد الحدث مباشرة، بسبب استدعائه المتكرر لالتقاط صور تذكارية مع الحضور، حيث حاول مارادونا تلبية طلبات الجميع، دون أن ينسى حتى بعض العاملين في فندق «زعبيل سراي» نصيبهم من ذلك.


عشق متجدد

أكد مارادونا لـ«الإمارات اليوم» أنه لم يواجه اي صعوبة في حسم قرار مشاركته في تقديم البرنامج، مؤكداً أن ارتباطه بدبي فتح له الأفق للاحتكاك بالثقافة العربية، مؤكداً أن ارتباطه بدبي لم يتوقف، منذ أن اقامته الأولى فيها. واضاف : «تعيش دبي دوماً ألقاَ متجدداً، وسألني البعض لماذا لا تقدم هذا البرنامج التلفزيوني في الارجنتين بلدك، فكان جواب أنني عاشق لدبي الساحرة».

وأضاف : «هناك 4 خطوط رئيسية للبرنامج محورها جميعا دبي، التي تعتبر مدينة إعلامية من الطراز الأول، كما أنها مدينة تربوية ، على ذات المستوى، وكذلك مدينة للألق الرياضي، وهي في رابع تلك الخطوط العريضة، مدينة عالمية للشهرة، والانتقال دوما من المحلية أو الاقليمية، في كافة المجالات، غلى العالمية».

وأوضح الرميثي أنه : «لا يتعلق الأمر باستكشاف مواهب رياضية، بل سيجد المتابع للبرنامج تعايش موهوبين مع نمط الحياة اليومية لمدينة دبي، وستكون هناك فرصة لمعايشة تفاصيل يومياتهم، ومن ثم تسليط الضوء على الكثير من مظاهر الحياة في مختلف المجالات، عبر سلسلة من الحلقات، التي تؤكد في مجملها، أن دبي، دائماً تبقى هناك مساحة مختلفة للإبداع».

وتوقع الرميثي أن يكون «المنتصر»، في طلته الأولى، جاذاباً لمختلف الشرائح العمرية، وليس فقط، الفئة التي تهتم ببرامج الواقع، بثوبها الاعتيادي، مضيفاً :«يخاطب البرنامج النساء، والرجال، والشباب، وكذلك الأطفال، لأنه ببساطة، برنامج موجه للأسرة العربية».

وتابع : «هناك أهمية كبرى لإعطاء الفرصة الحقيقية للمواهب العربية بالظهور والتميز والوصول إلى العالمية من خلال برنامج يرصد خطوات النجاح الأولى والبدايات التي ستلهم جيل الشباب في كافة أرجاء العالم العربي، وتؤسس لثقافة تلفزيونية جديدة، وجادة بكل ما تحمله الكلمة من معنى»، وقال: في كل مرحلة نسعى إلى أن نكون بوصلة النجاح نحو مسار جديد في الإعلام التلفزيوني العربي، وقد نجحنا على مدى السنوات الماضية عبر نخبة من البرامج على قنوات مؤسسة دبي للإعلام، في ترسيخ رؤية إعلامية متجددة - ساهمت بشهادة الجميع - بتقديم المتعة والفائدة للجمهور، ونحن اليوم نخطو خطوتنا الجديدة نحو تكريس نموذج مختلف وهادف لبرامج تلفزيون الواقع، متوجهاً بالشكر إلى الأستاذ سامي القمزي نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للإعلام، على دعمه اللامحدود وتحمسه لفكرة تقديم هذا البرنامج للجمهور العربي.

وأكد الرميثي أن البرنامج الجديد يعد من أكثر البرامج حرفية من ناحية فريق الإعداد والفكرة والمراحل والخطوات التي ستمر بها المواهب العربية الشابة إلى جانب تقنية التصوير عالية الدقة والوضوح «HD» والتي تم اعتمادها مؤخراً في كافة البرامج التي يتم إنتاجها في مؤسسة دبي للإعلام، وتعطي المشاهد نوعاً جديداً من نقاء الصورة في ظل المؤثرات والتقنيات الحديثة المستخدمة.

واشار مدير تلفزيون دبي إلى أن «المنتصر» سيسعى إلى إبراز المعالم المهمة في الإمارات، وذلك من خلال تضمين البرنامج التدريبي للمشاركين جملة من الأنشطة والفعاليات التي سيتم تنفيذها وتسليط الضوء من خلالها على البنية المتطورة ، كذلك المستوى المتطور الذي وصلت إليه مؤخراً، كما سيتابع الجمهور على مدار الاسبوع الحلقات اليومية على أيدي مجموعة من المدربين في مجال الصحة والتغذية واللياقة

لمؤسسة دبي للإعلام، وعدد من مدراء المؤسسة، و كل من النجمين العالميين دييغو مارادونا وميشيل سلغادو، واللاعب الدولي جهاد المنتصر، وعدد من القائمين على إعداد البرنامج،

وأعرب النجم العالمي دييغو مارادونا عن أن البرنامج سيكون بمثابة رسالة حقيقية تؤمن بحقيقة وجود مواهب نادرة في العالم العربي، فيما سيكون الطرف الآخر من هذه الرسالة أو متلقيها، هو العالم أجمع، الذي سيتابع هذا البرنامج.

وتابع : «بعد قومي إلى دبي تعرفت على العديد المواهب العربية، والكثيرون منهم شاركوني في تجارب حياتية مهمة بالنسبة لي، ومن خلال معرفتي بالشباب العربي استطيع أن أؤكد ، أن التجاربالتي سيصادفونها في »المنتصر« لم يواجهوها في أي مكان آخر طز

وأضاف قائلاً: أشعر بالفخر لمشاركتي في هذا البرنامج الجديد الذي يتمتع بديناميكية جديدة تجعلني أتحمس لفرصة المشاركة فيه بهذه الطريقة الحماسية للغاية ونحن نلتقي اليوم للحديث عن هذا البرنامج التلفزيوني الكبير الذي سأعود فيها مشرفاً عاماً على المواهب الشابة والتي أحب أن أسميها »نجوم المستقبل«،. وتوجه مارادونا بالشكر مؤسسة دبي للإعلام على اتاحتها له هذه الفرصة، على حد وصفه ، مضيفاً : أنا سعيد بالفعل وأعجز عن وصف مشاعري في هذه اللحظة التي تعيدني إلى ذكريات الجميل».

من جانبه أعرب ممثل الشركة المنتجة للبرنامج روني جزار عن سعادته بهذه التجربة الانتاجية المهمة، فيما تطرق اللاعب الدولي جهاد المنتصر إلى آلية اخيترا المتسابقين، أما نجم الكرة العالمي ميشيل سلغادو فقد استجلب تصفيقات الجمهور، حينما ربط بين توقيت كشف الفيفا للقب أفضل لاعب كرة على مستوى العالم هذا العامن وبين رايه في الضيف الرئيسي للحدث، موجها حديثه لمارادونا : «ستظل أنت أعظم لاعب كرة قدم في تاريخ البشرية» .

طباعة