أوباما يحتفل بـ2011 في هاواي

احتفل أوباما بالعام الجديد مع أسرته بعيداً عن أعباء الحكم - أ.ب

أمضى الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الأول من السنة الجديدة على أحد شواطىء هاواي الولاية التي ولد فيها.

وقال الصحافيون المرافقون للرئيس الأميركي وعائلته في عطلته الشتوية أن أوباما وزوجته وابنتيه استغلوا فرصة الطقس المناسب ليمضوا يومهم على الشاطىء.

وقد توجهوا قبيل ظهر السبت (22,00 تغ) إلى شاطىء قاعدة مشاة البحرية (المارينز) في هاواي في كانيوهي قرب قرية مايلوا، حيث يستأجر منزلاً على البحر على بعد حوالى عشرين كيلومتراً شمال شرق العاصمة هونولولو.

وكان أوباما احتفل في أجواء عائلية خاصة برأس السنة مساء الجمعة مع زوجته وابنتيه وبعض الأصدقاء.

وقال البيت الأبيض أنهم شاركوا بعد العشاء بتمثيليات صغيرة وفي الغناء، في تقليد تتبعه "العائلة الأميركية الأولى".

وسيعود أوباما، الذي ابتعد عن الحياة العامة منذ بدء عطلته في هاواي في 22ديسمبر، إلى واشنطن غداً، بعد عطلة دامت 12 يوماً في مسقط رأسه.

وكان أوباما دعا في خطابه الأسبوعي أمس، خصومه الجمهوريين الذين يسيطرون اعتباراً من الشهر الجاري على الكونغرس، إلى مساعدته لإنعاش الاقتصاد في 2011، ووعد مواطنيه بأن "يفعل ما بوسعه" لتجاوز آثار الأزمة.

وأكد الرئيس الديموقراطي أنه "مستعد للعمل مع أي شخص من الحزبين، يملك فكرة جيدة وسيلتزم بتنفيذها".

وقال أن مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون ومجلس الشيوخ الذي سجل الجمهوريون فيه تقدماً "باتا يتحملان مسؤولية مشتركة في دفع هذا البلد قدماً إلى الأمام".
 

طباعة