أكد أن أبناء الوطن أثبتوا للعالم قدرتهم على إنجاح أضخم الأحداث

حاكم عجمان: «إكسبو دبي» محطة فارقة في سجل الإنجازات الإماراتية

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أن أبناء الإمارات أثبتوا للعالم قدرتهم على تحدي كل الصعوبات، في سبيل إنجاح أضخم الأحداث والفعاليات والأنشطة التي تقام على أرض الوطن، خصوصاً ما يتعلق بإنجاز «إكسبو 2020 دبي»، الذي يعد الأفضل تنظيماً على مستوى العالم، ومحطة فارقة في سجل الإنجازات الإماراتية، من خلال ما قدموه من مبادرات وأفكار وإبداع في إدارة هذا الحدث الكبير، بمساندة ودعم من القيادة الحكيمة التي وفرت كل الإمكانات لتنفيذ مشروعات وأجنحة وبنية تحتية متميزة.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، وفداً من إدارة «إكسبو 2020 دبي»، في ديوان الحاكم، برئاسة وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب «إكسبو 2020 دبي»، ريم بنت إبراهيم الهاشمي، والمفوض العام لجناح سويسرا رئيس لجنة تسيير «إكسبو 2020»، مانويل سالشلي، والوفد المرافق.

وأضاف صاحب السمو حاكم عجمان، أن «أبناء الوطن محور التنمية الحقيقية للتطوير في الميادين كافة، لذا يجب علينا جميعاً التعاون لتوفير احتياجاتهم، وتوفير البيئة المناسبة التي تحقق الأهداف المطلوبة منهم على أكمل وجه»، معرباً عن فخره واعتزازه وكل شعب الإمارات، بما قاموا به من إنجاز على مستوى العالم، وخدمة أكثر من 192 دولة تشارك في «إكسبو دبي»، داعياً الله عزّ وجلّ أن يحفظهم، وأن يوفقهم في خدمة وطنهم وشعبهم، ليبقى عزيزاً شامخاً.

وأشاد سموه بالقيادة الحكيمة لدولة الإمارات، لما تقدمه من مساندة واهتمام بأبناء وشباب الإمارات انطلاقاً من السياسة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، لما يقدمونه من دعم متواصل واهتمام بوضع الخطط والبرامج التي من شأنها الارتقاء، وبناء أجيال مبدعة ومثقفة وواعية، متسلحة بالعلم والمعرفة، وإيمانهم الراسخ بأهمية بناء الإنسان وإعداده لحياة منتجة وسط عالم يتطور.

وتابع سموه «تمضي دولة الإمارات قدماً، وبخطى ثابتة، نحو مزيد من التقدم والازدهار، وصولاً إلى إنجازاتها التاريخية، خاصة تنظيم (إكسبو دبي)، وأحداث أخرى، لا تقل أهمية، ما يؤكد أن شبابنا هم الثروة الحقيقية، والاستثمار الأمثل في الحاضر والمستقبل».

وهنأ صاحب السمو حاكم عجمان حكومة الإمارات، وفريق العمل، بنجاح المهمة الموكلة إليهم. وقال إن «ما أنجز محطة فارقة ضمن سجل الإنجازات الإماراتية»، مشيداً بـ«الروح العالية والهمة الكبيرة وقوة الإرادة التي ظهرتم عليها في كل مراحل إنجاز (إكسبو)، ما أسهم في نقل صورة وسمعة طيبة عن الإمارات وشعبها إلى العالم».

ودعا سموه الجميع إلى «المثابرة ومواصلة العمل والجهد خلال الفترة المقبلة، لأن الطريق لايزال طويلاً، وطموحات الإمارات كبيرة تعتمد بشكل أساسي على أبنائها في تحقيقها»، معرباً عن ثقته بأن أبناء الوطن قادرون على النجاح في مواجهة كل تحد يواجهونه في الميادين كافة.

وكان سموه قد اطلع من ريم بنت إبراهيم الهاشمي والوفد المرافق لها، على أهداف واستراتيجية «إكسبو دبي»، والخطة التطويرية والمشاريع المستقبلية لهذا المركز وتطويره، والاستفادة منه من خلال وضع أفضل المبادرات التي تخدم حركة التنمية الشاملة وخدمة الوطن.

واستمع سموه لشرح موجز لأهم البرامج والمبادرات ما بعد «إكسبو»، وعمليات التطوير للعديد من المشاريع التي ستنفذ في المستقبل، وسير العمل في الوقت الراهن والبرامج والأنشطة في المستقبلية والخطة التطويرية.


حاكم عجمان:

• «فخورون بما قام به شبابنا من إنجاز على مستوى العالم، وخدمة 192 دولة في (إكسبو دبي)».

• «الطريق لايزال طويلاً، وطموحات الإمارات كبيرة، وتعتمد بشكل أساسي على أبنائها في تحقيقها».


حدث يجمع الإنسانية

أشادت وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب «إكسبو 2020 دبي»، ريم بنت إبراهيم الهاشمي، بدعم القيادة في عجمان للتطلعات الوطنية، ما كان له الأثر الأكبر في نجاح مشاريع وفعاليات هذا الحدث، والمبادرات الأخرى.

وتوجهت بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، لمتابعته ودعمه الدائمين، معربة عن تقديرها العميق لالتزام عجمان الدائم بدعم «إكسبو دبي»، والعمل على إنجاحه، ونوهت بالجهود التي تبذلها كل مؤسسات عجمان لتدعيم أسس التعاون والشراكة المثمرة مع كل الجهات المعنية على مختلف الصعد.

وأكدت ريم الهاشمي أن «الدعم المقدم من الجميع على مستوى الدولة، وعلى رأسها القيادة، يمثل خير تجسيد لقيم (إكسبو 2020 دبي) ودولة الإمارات، والتي تتمثل في التواصل والتعاون وتضافر الجهود، ما مكننا من جمع الإنسانية، حول أهدافها المشتركة، ودعم سعيها لبناء غد أفضل عبر إحداث التغيير الإيجابي الهادف».

طباعة