«دبي للخدمات المالية» توقع مذكرة تفاهم مع «مركزي» موريشيوس

أعلنت سلطة دبي للخدمات المالية، عن توقيعها مذكرة تفاهم مع البنك المركزي لموريشيوس (بنك موريشيوس)، بهدف التعاون وتقديم المساعدة الخاصة بالمسائل التنظيمية، وتسهيل تبادل المعلومات والمعرفة بين الطرفين في مجال الابتكارات المالية.

وتركز مذكرة التفاهم على التقنيات المتعلقة بالخدمات المالية، وعملية التنظيم والإشراف، من أجل تسهيل تقديم المتطلبات التنظيمية بشكل أكثر كفاءة وفاعلية.

ووفقاً للمذكرة، ستعمل الجهتان على تعزيز الحوار المفتوح بشأن العديد من الأمور، بما فيها الإشراف على المخاطر التشغيلية، وتلك المرتبطة بالتكنولوجيا، ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار التسلح، والأمن السيبراني.

كما تضع الاتفاقية إطاراً لتعزيز بناء القدرات في مجال الخدمات المالية ذات الاهتمام المشترك لكلا الطرفين.

وقال رئيس مجلس إدارة سلطة دبي للخدمات المالية، فاضل العلي، إن «التقنيات المتقدمة تعدّ عنصراً في غاية الأهمية ضمن النظام المالي العالمي، إذ يشهد العالم تزايداً ملحوظاً في تبني تلك التقنيات».

وأضاف: «بصفتنا جهة تنظيمية عالمية، فقد بات من الضروري أن نتبادل الخبرات والمهارات لدفع عجلة تنمية اقتصاداتنا، وحماية وتعزيز سلامة أنظمتنا المالية»، مرحباً بالتعاون مع بنك موريشيوس بكل ما يتعلق بالتقنيات الناشئة، وما يترتب عليها من آثار على النظام المالي.

طباعة