نصحتا باستخدام قنوات الدفع المعتمدة وعدم مشاركة البيانات المصرفية

«اتصالات» و«دو» تحذّران المتعاملين من عمليات الاحتيال

البريد الإلكتروني من بين الطرق التي يتبعها المحتالون. غيتي

حذر مشغلا الاتصالات في الدولة: شركة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، و«دو» التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، المشتركين في خدماتهما، من عمليات احتيال عبر المكالمات الهاتفية، والبريد الإلكتروني، وتطبيق «واتس أب»، ووسائل التواصل الاجتماعي، لسرقة بياناتهم الشخصية والمصرفية.

 

البيانات المصرفية

وأوضحت «اتصالات» أنها والجهات الحكومية الأخرى، لن تتواصل مع المشتركين عبر الهاتف على الإطلاق، وتطلب منهم كلمة المرور لمرة واحدة، داعية المشتركين في رسائل أرسلتها عبر الهاتف، إلى حماية أنفسهم من عمليات الغش والاحتيال، عبر اتباع ست قواعد رئيسة.

وشددت «اتصالات» على ضرورة تأمين المشتركين للبيانات المصرفية الخاصة بهم، عبر عدم مشاركتها مع «اتصالات» أو أي جهة أخرى، داعية المشترك إلى تقديم شكوى إلى البنك الذي يتعامل معه فوراً، في حال الوقوع ضحية لعملية احتيال مالي.

وذكرت «اتصالات» أنها تتحقق من هوية المشترك فقط من خلال كلمة المرور لمرة واحدة، أو عبر رقم التعريف الشخصي، ناصحة المتعاملين باستخدام قنوات الدفع المعتمدة فقط، لدفع فواتير «اتصالات».

وقالت إنها لن تطلب على الإطلاق، أي إيداع مالي في حساب مصرفي شخصي، فضلاً عن أنها لن تطلب أي مقابل مالي لاستلام الهدايا.

ونبهت «اتصالات»، المتعاملين، إلى ضرورة عدم مشاركة «كلمة المرور» لمرة واحدة مع أي شخص، وعدم الضغط على «الروابط» أو تنزيلها على الفور، دون التأكد من أنها آمنة تماماً.

أساليب احتيالية

وأوضحت «اتصالات» أن أهم أربع طرق يستخدمها المحتالون هي: البريد الإلكتروني، إذ يعد اسم مرسل البريد الإلكتروني والروابط المشبوهة علامات أساسية لتحديد رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية، فضلاً عن المكالمات الصوتية من أرقام دولية غير معروفة، وطلب تفاصيل الحساب المصرفي، واستخدام تطبيق «واتس أب»، ووسائل التواصل الاجتماعي، فضلاً عن الرسائل النصية القصيرة.

وشددت على أن حسابات «اتصالات» الرسمية في «واتس أب» يتم التحقق منها عبر «العلامة الخضراء» للشركة، لافتة إلى أن طلب تفاصيل الحساب المصرفي، والروابط المشبوهة، والأخطاء الإملائية، ومعرّف المرسل غير المعروف، تعد علامات أساسية لتحديد الرسائل الاحتيالية في تطبيق «واتس أب» ووسائل التواصل، والرسائل النصية القصيرة.

انتحال الشخصية

من جانبها، حذرت «دو» من محاولات احتيال على صورة مكالمات، وأوضحت الشركة أنه قد يتصل شخص ينتحل صفة موظف من «دو»، ويبلغ المتعاملين فوزهم بمبالغ نقدية، ثم يطلب معلومات شخصية أو أرقام بطاقات تعبئة رصيد غير مستخدمة.

وأكدت «دو» عبر موقعها الإلكتروني أنها لا تطلب على الإطلاق معلومات المتعاملين البنكية، أو أرقاماً لبطاقات تعبئة الرصيد، جزءاً من أي عروض، كما أنها لا تمنح جوائز نقدية إلا إذا أعلنت عنها مسبقاً في وسائل الإعلام الرسمية أو في موقعها ضمن حملة ترويجية.

وأوصت «دو» المتعاملين معها، لضمان عدم وقوعهم ضحية لعملية احتيال، بالحذر من أي مكالمات يتحدث فيها المتصل عن ربح شيء، لاسيما إذا لم يكن المتعامل اشترك بالفعل مسبقاً في مسابقة أو سحب على جائزة ما.

ودعت المتعاملين في هذه الحالة، إلى الاتصال بخدمة المتعاملين فوراً أو زيارة أقرب مركز مبيعات للتحقق من صحة الرسالة، أو إرسال معلومات الرسالة إلى البريد الإلكتروني «fc@du.ae» للتحقق منها، واتخاذ الإجراءات اللازمة.

• ضرورة عدم مشاركة «كلمة المرور» مع أي شخص.

طباعة