الأولى عربياً وإقليمياً وعالمياً في 5 مؤشرات رئيسة

الإمارات ضمن الـ 10 الكبار في التنافسية العالمية للاتصالات

الإمارات الأولى عربياً وإقليمياً وعالمياً في «مؤشر اشتراكات الهاتف المحمول». أرشيفية

كشف المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، أن دولة الإمارات تصدرت دول العالم في عدد من مؤشرات التنافسية العالمية الخاصة بقطاع الاتصالات، وجاءت ضمن الـ10 الكبار عالمياً في عدد من المؤشرات الرئيسة الأخرى الخاصة بالقطاع للعام 2021.

تصدر عالمي

وأوضح المركز أن الإمارات جاءت الأولى عربياً وإقليمياً وعالمياً في «مؤشر اشتراكات الهاتف المحمول»، وفقاً لمسح الحكومة الإلكترونية الصادر عن الأمم المتحدة عام 2021، كما تصدرت عربياً وإقليمياً وعالمياً في «مؤشر اشتراكات النطاق العريض المحمول»، وفقاً لتقرير التنافسية العالمية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، وتصدرت عربياً وإقليمياً وعالمياً في «مؤشر اشتراكات الهاتف المحمول» (الاشتراكات لكل 100 من السكان)، وفقاً لتقرير «مؤشر التقدم الاجتماعي».

وكشف المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، أن دولة الإمارات تصدرت عربياً وإقليمياً وعالمياً في «مؤشر تغطية شبكة الهاتف المحمول كنسبة من عدد السكان»، وفقاً لتقرير تنافسية السفر والسياحة الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، كما تصدرت عربياً وإقليمياً وعالمياً في «مؤشر اشتراكات النطاق العريض اللاسلكي»، وفقاً لـ«مسح الحكومة الإلكترونية» الصادر عن الأمم المتحدة عام 2021.

تصدر عربي وإقليمي

ووفقاً للمركز، تصدرت دولة الإمارات عربياً وإقليمياً، وجاءت الثانية عالمياً في «مؤشر اشتراكات الهاتف المحمول لكل 100 نسمة»، وفقاً لتقرير تنافسية السفر والسياحة، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، كما تصدرت عربياً وإقليمياً، وجاءت الرابعة عالمياً في «مؤشر اشتراكات إنترنت الألياف البصرية»، وفقاً لتقرير التنافسية العالمية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

كما تصدرت الإمارات عربياً، وحلّت في المرتبة الثامنة عالمياً في «مؤشر تمويل التطور التكنولوجي»، وتصدرت عربياً وإقليمياً، وجاءت في المرتبة التاسعة عالمياً في «دعم البيئة التشريعية لتطوير وتطبيق التكنولوجيا»، وفقاً لكتاب «التنافسية الرقمية» الصادر عن المعهد الدولي للإدارة.

كما تصدرت عربياً وإقليمياً، وجاءت في المرتبة الـ10 عالمياً في «مؤشر الخدمات الحكومية الالكترونية»، وفقاً لـ«مسح الحكومة الالكترونية» الصادر عن الأمم المتحدة.

وجاءت دولة الإمارات في المركز الخامس عالمياً في مؤشرين هما: «مؤشر استخدام الانترنت» وفقاً لتقرير «مؤشر الرفاهية» الصادر عن «معهد ليجاتوم»، و«مؤشر مستخدمي الإنترنت»، وفقاً لـ«مسح الحكومة الالكترونية» الصادر عن الأمم المتحدة.

عدد الاشتراكات

ولفت تقرير «التنافسية والإحصاء» إلى أن قطاع الاتصالات نشأ في ستينات القرن الماضي، إلا أنه سرعان ما شهد تطورات متلاحقة، ليشكل عنصراً فاعلاً في دفع عجلة التنمية الشاملة في الدولة طوال العقود الخمسة الماضية، كما تمكن من ترسيخ تنافسية الدولة بين دول العالم الأكثر جاهزية واستعداداً للمستقبل الرقمي. وأوضح أن عدد اشتراكات خطوط الهاتف المحمول في الدولة ارتفع من 13 ألفاً و700 اشتراك في عام 1987 إلى 18 مليوناً و278 ألفاً و817 اشتراكاً في نهاية عام 2020. كما ارتفعت اشتراكات الإنترنت في الدولة من مليون و202 ألف اشتراك عام 2008 إلى ثلاثة ملايين و245 ألف اشتراك في نهاية عام 2020، بنسبة نمو 170%.

خطوط الهاتف الثابت

ارتفعت اشتراكات خطوط الهاتف الثابت في الدولة من 26 ألفاً و200 خط عام 1975، إلى مليونين و380 ألفاً و860 اشتراكاً عام 2020.

وأشار التقرير إلى التطور الكبير الذي شهدته خطوط الهاتف الثابت، إذ بلغت 120 ألفاً و600 اشتراك في 1980 بعد أعوام قليلة من تأسيس مؤسسة الإمارات للاتصالات، ثم واصل ارتفاعه إلى مليون و461 ألف اشتراك عام 2010 بعد أعوام قليلة من تأسيس شركة الاتصالات المتكاملة «دو».

طباعة