تستعرض الابتكارات العالمية الجديدة في مجال الطاقة المستدامة

القمة العالمية لطاقة المستقبل تنطلق في 17 يناير 2022

القمة تجمع الحكومات وقادة الأعمال والخبراء. من المصدر

تنطلق في أبوظبي في الفترة بين 17 و19 يناير 2022، القمة العالمية لطاقة المستقبل، والتي ستقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، ضمن فعاليات «أسبوع أبوظبي للاستدامة» الذي تستضيفه شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، ويشتمل على مجموعة من المؤتمرات والمنتديات رفيعة المستوى تناقش التحديات العالمية الراهنة، وكيفية اتخاذ خطوات فاعلة تسهم في بناء مستقبل مستدام.

وتعدّ القمة، التي تعقد سنوياً في أبوظبي، حدثاً عالمياً في مجالات طاقة المستقبل والطاقة النظيفة والاستدامة، وتجمع بين الحكومات وقادة الأعمال والخبراء، وأكثر من 840 شركة عارضة، وتستقبل عدداً من الزوار يبلغ 34 ألف زائر من 125 دولة.

ومن المنتظر أن تستعرض القمة، الابتكارات الجديدة في مجال الطاقة المستدامة من جميع أنحاء العالم، كما تستضيف أجنحة التكنولوجيا الدولية من: ألمانيا، سويسرا، إيطاليا، هولندا، فرنسا، النمسا، نيجيريا، الهند، اليابان، كوريا الجنوبية، الصين.

وأوضح البيان أن «القمة العالمية لطاقة المستقبل» تأتي في توقيت مثالي، خصوصاً أن دول مجلس التعاون الخليجي بدأت تتبنى أنواعاً مختلفة من مصادر الطاقة، لقيادة المنطقة في مهمة استخدام مصادر الطاقة المتجددة، حيث التزمت بالفعل عدد من دول المنطقة ببناء مشروعات رئيسة للبنية التحتية، ستعمل بشكل كبير على تقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري مع ظهور مشروعات إنتاج الهيدروجين الأخضر كتتويج لهذه الجهود.

بدوره، سيلعب «معرض الطاقة» دوراً حيوياً في تسريع تطور صناعة الطاقة ذات الوتيرة المتنامية بالفعل، وذلك باعتباره حجر الزاوية للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2021.

طباعة