برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «الاتحادية للرقابة النووية» تطلع على مستجدات «براكة»

    اطلع مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية خلال اجتماعه، أخيراً، على آخر المستجدات الخاصة بالوحدات الأربع لمحطة براكة للطاقة النووية.

    وناقش المجلس دور الهيئة الرقابي، وبرنامج التفتيش المطبق في الوحدتين «الأولى» و«الثانية» للمحطة، ومستجدات خطة الاختبارات التي تجرى للوحدة الثانية، منذ إصدار رخصة التشغيل لها في مارس الماضي.

    وتقوم الهيئة بعمليات تفتيشية على مدار الساعة من خلال مفتشيها المقيمين في المحطة، وإرسال مفتشين آخرين لضمان إتمام مختلف الاختبارات وفقاً للمتطلبات الرقابية.

    وناقش أعضاء المجلس مشاركة الهيئة في المشروعات الدولية لدعم مهامها الرقابية مثل المشروع البحثي التابع لوكالة الطاقة النووية التابعة لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، والذي يتألف من قاعدة بيانات تجمع المعلومات حول عمليات تشغيل محطات الطاقة النووية لضمان سلامتها، حيث تدعم نتائج هذا المشروع مهام الرقابة على المحطة وبرامج الأبحاث والدراسات.

    كما اطلع المجلس على نتائج التعاون مع الشركاء الوطنيين والدوليين وتمديد هذا التعاون، إذ شمل هذا تمديد فترة التعاون بين الهيئة والمفوضية الدولية للوقاية من الإشعاع، للاستفادة من أواصر التعاون المختلفة التي بدأت في عام 2013. وتهدف الاتفاقية مع المفوضية إلى تعزيز أواصر التعاون في مجال السلامة الإشعاعية، من خلال القيام بعقد اجتماعات فنية مشتركة، وتنفيذ مشاريع بحثية مشتركة، وزيارات علمية وفعاليات تعليمية.

    ووافق مجلس الإدارة أيضاً على توقيع مذكرة تفاهم مع دائرة التخطيط والتطوير - تراخيص، الذراع التنظيمية لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي، والتي تهدف إلى وضع إطار عام لحصول الهيئة الاتحادية للرقابة النووية على المعلومات في سجل التراخيص التجارية لدى «تراخيص»، والتي تتعلق بأنشطة الشركات العاملة في دبي، والتي تعمل في مواد تخضع لرقابة الهيئة، فضلاً عن تعزيز أنشطة التعاون في مجالات التراخيص والتوعية والأبحاث.
     

    طباعة