العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    دراسة: 75% انخفاضاً في الطلب على خدمة الدفع عند الاستلام أثناء «الجائحة»

    %40 من المستهلكين في الإمارات تعرّضوا لمحاولات احتيال إلكتروني خلال 2020

    أظهرت دراسة كشفت عنها شرطة دبي واقتصادية دبي وشركة «فيزا» العالمية، أمس، أن نحو أربعة من كل 10 مستهلكين (40%) في دولة الإمارات، تعرّضوا لمحاولات الاحتيال عبر الإنترنت خلال العام الماضي، لكنها أشارت إلى أن ذلك لم يقف عائقاً أمام النمو المتزايد في الثقة بالمدفوعات الرقمية ومعدلات استخدامها في المتاجر التقليدية والإلكترونية، حيث يواصل المستهلكون تفضيلها على الدفع النقدي بفضل التطورات التقنية ومعايير الأمان التي تمنحهم شعوراً متزايداً بالأمان لدى استخدام هذه الطرق للدفع لقاء مشترياتهم.

    التعاملات النقدية

    ولفتت دراسة «ابقَ آمناً 2021» إلى تراجع متواصل في معدلات استخدام التعاملات النقدية في دولة الإمارات، موضحة أنه تزامناً مع الإقبال المتزايد على التسوق عبر منصات التجارة الإلكترونية واستخدام المدفوعات اللاتلامسية منذ بداية جائحة «كورونا»، انخفضت أيضاً معدلات الطلب على خدمة الدفع عند الاستلام بنسبة 75%، بينما ارتفعت معدلات استخدام المدفوعات الرقمية (البطاقات اللاتلامسية والمحافظ الرقمية) للسداد عبر الإنترنت أو عند الاستلام بمعدل 98%.

    وتأتي آراء المستهلكين تأكيداً للتوقعات التي ترجح استمرارية هذا التوجه مستقبلاً، حيث قال 40% من المشاركين في الدراسة، إنهم يستبعدون استخدام ميزة الدفع عند الاستلام، بينما رجّح 45% منهم استخدام المدفوعات اللاتلامسية في المستقبل.

    ثقة

    ووفقاً للدراسة، أظهر ثلثا المستهلكين (63%) مستويات مرتفعة من الثقة تجاه استخدام المدفوعات الرقمية (المدفوعات اللاتلامسية والمحافظ الرقمية) عند التسوق في المتاجر، حيث يعكس ذلك ارتفاعاً ملحوظاً منذ بداية الجائحة.

    ومن أبرز الأسباب التي ذكرها المستهلكون لثقتهم بمنظومة المدفوعات اللاتلامسية: الراحة (60%)؛ والسرعة (59%)؛ وتجنب التلامس البشري (56%)، بينما يفضلها 46% لكونها تتيح لهم التحكم بالنفقات نظراً لبقاء البطاقة أو الهاتف المتحرك في يد المستهلك أثناء معاملة الدفع (48%)، وباعتبارها وسيلة دفع مبتكرة (48%).

    المحافظ الرقمية

    وحظيت أنظمة المدفوعات التي تتيح التحقق عبر المقاييس الحيوية مثل المحافظ الرقمية، بثقة كبيرة بين المستهلكين، حيث قال أكثر من الثلثين (67%) إنها آمنة، فيما أفاد (60%) بأنها توفر لهم قدرة كاملة على التحكم بعملية الدفع، لكونها لا تفارق أيديهم أثناء المعاملة، ولا تضطرهم لتذكّر كلمات المرور.

    استغلال

    وقال مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، العميد جمال سالم الجلاف، إن «الإنترنت أصبحت وجهة مفضلة للمحتالين والقراصنة الطامعين باستغلال مخاوف المستهلكين وقلّة خبرتهم، لاسيما أن الكثيرين يمضون أوقاتاً أطول على الإنترنت، ومنهم من يستخدمه للمرة الأولى».

    فرص

    من جهته، قال مدير إدارة حماية المستهلك في اقتصادية دبي، أحمد الزعابي، إن «التسوق في دبي، يقدم العديد من الفرص لإظهار ابتكارات منافذ البيع بالتجزئة، حيث يتضمن مجموعة كبيرة ومتنوعة من التركيبة السكانية وشركات الأعمال». وأضاف: «نركز في اقتصادية دبي على جعل التسوق في المدينة تجربة ممتعة، وقد استفدنا من كل فرصة، بما في ذلك زيادة التسوق عبر الإنترنت في أعقاب (كوفيد-19)، لتشجيع المستهلكين على الاستمتاع بمزايا التسوق غير النقدي والآمن».

    استغلال التغيرات

    قال مدير إدارة المخاطر في «فيزا» الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نيل فيرنانديز، إن «نتائج دراسة (ابقَ آمناً 2021)، أظهرت اعتماد المستهلكين بالكامل أنظمة المدفوعات الرقمية خلال الجائحة، لكن هذا التحول لا يخلو من المخاطر، حيث سارع المحتالون إلى اغتنام انتقال المستهلكين إلى بيئة التسوق عبر الإنترنت للبحث عن فرص تتيح لهم استغلال هذه التغيرات في طرق الدفع لقاء السلع والخدمات».

    طباعة