العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    40% من المستهلكين في الإمارات تعرضوا لمحاولات احتيال إلكتروني في 2020

    أظهرت دراسة كشفت عنها شرطة دبي واقتصادية دبي وشركة «فيزا» العالمية اليوم، أن نحو أربعة من كل 10 مستهلكين (40%) في دولة الإمارات، تعرضوا لمحاولات الاحتيال عبر الإنترنت خلال العام الماضي، لكنها أشارت إلى أن ذلك لم يقف عائقاً أمام النمو المتزايد في الثقة بالمدفوعات الرقمية ومعدلات استخدامها في المتاجر التقليدية والإلكترونية، حيث يواصل المستهلكون تفضيلها عن الدفع النقدي بفضل التطورات التقنية ومعايير الأمان التي تمنحهم شعوراً متزايداً بالأمان لدى استخدام هذه الطرق للدفع لقاء مشترياتهم.

    ولفتت دراسة «ابق آمناً 2021» إلى تراجع متواصل في معدلات استخدام التعاملات النقدية في دولة الإمارات، موضحة أنه تزامناً مع الإقبال المتزايد على التسوق عبر منصات التجارة الإلكترونية واستخدام المدفوعات اللاتلامسية منذ بداية جائحة «كورونا»، انخفضت أيضاً معدلات الطلب على خدمة الدفع عند الاستلام بنسبة 75%، بينما ارتفعت معدلات استخدام المدفوعات الرقمية (البطاقات اللاتلامسية والمحافظ الرقمية) للسداد عبر الإنترنت أو عند الاستلام بمعدل 98%.

    وتأتي آراء المستهلكين تأكيداً للتوقعات التي ترجح استمرارية هذا التوجه مستقبلاً، حيث قال 40% من المشاركين في الدراسة، إنهم يستبعدون استخدام ميزة الدفع عند الاستلام، بينما رجّح 45% منهم استخدام المدفوعات اللاتلامسية في المستقبل.

    ووفقا للدراسة، أظهر ثلثا المستهلكين (63%) مستويات مرتفعة من الثقة تجاه استخدام المدفوعات الرقمية (المدفوعات اللاتلامسية والمحافظ الرقمية) عند التسوق في المتاجر، حيث يعكس ذلك ارتفاعاً ملحوظاً منذ بداية الجائحة.

    ومن أبرز الأسباب التي ذكرها المستهلكون لثقتهم بمنظومة المدفوعات اللاتلامسية: الراحة (60%)؛ والسرعة (59%)؛ وتجنب التلامس البشري (56%)، بينما يفضلها 46% لكونها تتيح لهم التحكم بالنفقات نظراً لبقاء البطاقة أو الهاتف المتحرك في يد المستهلك أثناء معاملة الدفع (48%)، وباعتبارها وسيلة دفع مبتكرة (48%).
     

     

    طباعة