العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تعملان على إيجاد المزيد من الحلول المساهمة في تفعيل التداول

    «دبي للطاقة» و«جي إكس» تدعمان نمو عقود النفط الآجلة

    بورصة دبي للطاقة أكدت أن التعاون مع «جي إكس» يعكس اهتمامها بتطوير عمليات التحوط في المنطقة. أرشيفية

    أعلنت بورصة دبي للطاقة، أمس، عن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة «جي إكس»، في خطوة استراتيجية تهدف الى تعزيز التعاون بينهما لدعم نمو العقود الآجلة للنفط الخام.

    وذكرت البورصة في بيان، أمس، أن المذكرة الجديدة ستسمح للجانبين بالعمل المشترك بغية البحث وإيجاد المزيد من الحلول التي تسهم في تفعيل التداول في العقود الآجلة، وتؤمّن مصدراً مهماً لعمليات التحوط في أسواق النفط التي تشهد تقلبات في الأسعار بشكل يومي.

    وقال المدير العام لبورصة دبي للطاقة، رائد السلامي، إن «هذه الاتفاقية تعكس اهتمامنا البالغ بدعم وتطوير عمليات التحوط في المنطقة، إذ ستمكننا من العمل سوياً على عدد من العقود المشتركة، إضافة إلى نشر المزيد من الوعي حول أهمية العقود الآجلة ومدى تأثيرها على قطاع الطاقة».

    وأضاف أن «شركة (جي إكس) مبنية على أسس صلبة وخبرات واسعة في مجال تسعير النفط تمتد إلى أكثر من ثلاثة عقود من الزمن، لذلك نستطيع القول إن عملنا المشترك سيعود بفائدة إضافية على عملائنا ومنتجي الطاقة في المنطقة».

    من جانبه، قال الرئيس التنفيذي في شركة «جي إكس»، نيل برادفورد، إن «اختيارنا لبورصة دبي للطاقة جاء بعد أن حققت نجاحاً باهراً في إطلاق وتطوير عقد خام عمان الآجل الذي يلعب اليوم دوراً رئيساً في تسعير نفوط المنطقة»، مضيفاً: «نتمنى أن تكون هذه الاتفاقية مدخلاً للمزيد من المبادرات التي تسهم في تطوير هذا القطاع المهم لمنطقة الشرق الأوسط والخليج العربي بشكل خاص».

    • اختيار «جي إكس» لبورصة دبي للطاقة جاء بعد نجاحها في تطوير عقد خام عمان الآجل.

    طباعة