العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "تنظيم الاتصالات": «واجهات البرمجة أولا» تربط بين الشركات والحكومة والأفراد لتقديم خدمات جديدة

    قال المدير التنفيذي لادارة السياسات والبرامج بالإنابة في هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، محمد الخميس، إن «منظومة (واجهات البرمجة أولا) تساهم بشكل كبير في تفعيل المجتمع الرقمي الشامل وفق ملامح المدينة الذكية عبر ربط الشركات مع الحكومة والأفراد والأشياء في بيئة رقمية متفاعلة، بما يفسح المجال لتقديم منتجات وخدمات جديدة وإنشاء نماذج أعمال غير مسبوقة لمصلحة الجميع».


    وأوضح، في ندوة نظمتها الهيئة حول الدليل الإرشادي لـ«واجهات البرمجة أولا»، الذي أصدرته بالتعاون مع هيئة أبوظبي الرقمية ودبي الذكية، بهدف تطبيقه بشكل واسع خلال المرحلة المقبلة من التحول الرقمي، أن المنظومة تقوم على الربط بين مختلف الجهات من أجل تقديم الخدمات للمتعاملين من كل مكان وفي أي وقت، سواء كان ذلك عبر القنوات الحكومية أو تلك التي يمتلكها القطاع الخاص، مشيرا الى ان الإمارات تسعى لتعزيز التعاون بين الجهات الحكومية فيما بينها، وبين الجهات الحكومية والخاصة، بهدف تطوير الخدمات أفضل الخدمات وأسرعها وأكثرها تطوراً.


    من جانبه، قال مدير خدمات أمن المعلومات في هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، ناصر الرايحي، إنه «سيتم استخدام هذه المنظومة لتقديم مختلف الخدمات للمتعاملين في كافة القطاعات والمجالات، سواء داخل الجهات الحكومية أو الخاصة أو للجمهور في أي مكان عبر التطبيقات الذكية والبرمجيات في الخوادم وانترنت الأشياء وغيرها، خاصة وأنها تقدم آلية تقوم على توفير مختلف السياسات بصرف النظر عن التكنولوجيات المستخدمة».


    ونوه بأهمية المنظومة من حيث تقديم الخدمات بشكل أسرع وتقليل الوقت للمستخدم والكلفة والربط بين خدمات المتعاملين في أي زمان ومكان، كما يمكنها الربط بين الشركات والافراد والحكومة عبر نماذج أعمال غير مسبوقة وتوفير باقات للمتعاملين لتسهيل الحصول على الخدمات المختلفة.
    وناقش المشاركون في الندوة، تسريع تصميم وتطوير واجهات برمجة التطبيقات الحكومية استنادا إلى أفضل الممارسات لتكون فعالة وآمنة وذات قيمة مضافة وتدعم الترابط عبر القنوات الحكومية أو تلك التي يمتلكها القطاع الخاص.

    طباعة