"اتصالات": الحلول الرقمية تعزز مكانة الدولة كمركز عالمي للابتكار

أكدت "اتصالات" أن الحلول الرقمية المتطورة تعزز مكانة الدولة كمركز عالمي للابتكار، وتحفز الجهات الحكومية والقطاع الخاص والأفراد على تبني المبادرات والأفكار المبتكرة على مستوى الدولة.

وخلال مشاركة "اتصالات" في فعالية "الإمارات تبتكر 2021" لهذا العام، نظّم "مركز الابتكار المفتوح" مجموعة من الندوات التعليمية والجلسات الحوارية المباشرة لطلاب الجامعات والتي انعقدت عن بُعد، بالإضافة إلى الجولات الاختيارية للطلاب والمسابقات وذلك بالتعاون مع نخبة من الجهات التعليمية المرموقة والشركات الدولية الرائدة ومراكز الابتكار مثل مركز ابتيك للبحث والابتكار، وإميركوم، وجامعة خليفة، وهواوي، ومايكروسوفت، وبرنامج خليفة للتمكين وغيرها.

وقال النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في "مجموعة اتصالات"، الدكتور أحمد بن علي، إن هذه الندوات التعليمية والجلسات الحوارية هدفت إلى تعريف الطلاب بالحلول الرقمية المتطورة التي ترتكز على تقنيات الجيل القادم مثل إنترنت الأشياء وأحدث ما توصلت إليه هذه التقنيات المبتكرة التي تشكل أحد الركائز الأساسية للابتكار إيماناً من "اتصالات" بأهمية إنشاء جيل مسلّح بالتقنيات العلمية وضرورة المساهمة في تأسيس الكفاءات الوطنية ليصبحوا قادة المستقبل الرقمي.

وأشار إلى أنه بالتزامن مع فعالية "الإمارات تبتكر 2021" التي امتدت من 21 إلى 27 فبراير الجاري، حرصت "اتصالات" أيضاً على دعم هذه الفعالية والترويج لها من خلال تغيير شعار شبكتها بما ينسجم مع الرؤى الاستراتيجية للقيادة الرشيدة لحكومة الإمارات التي استطاعت الحفاظ على المركز الأول على التصنيف العام لمؤشر الابتكار العالمي على مستوى الدول العربية للعام الخامس على التوالي.

وتفخر "اتصالات" بأنها شبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم، والعلامة التجارية الأقوى في الشرق الأوسط وإفريقيا وما كان ذلك إلا ثمرة الاستثمارات المتواصلة التي ضختها على مدى السنوات الماضية، وهي تحرص على تسخير هذا التفوق والبنية التحتية المتطورة لدفع عجلة الابتكار الشامل وخلق منصة حاضنة للتقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي، والبلوك تشين، وإنترنت الأشياء، والحوسبة السحابية، وتقنية الجيل الخامس تماشياً مع استراتيجيتها المتمثلة بـ"قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات".

وتعتبر وحدة "اتصالات ديجيتال" التي أُطلقت في العام 2016 لتقود رحلة المستقبل الرقمي في "اتصالات" شريكاً فاعلاً في برنامج المسـرعات الحكومية، لجذب أكثر الشـركات الناشئة ابتكاراً وتقدماً في مجال التكنولوجيا الذكية في العالم لإيجاد الحلول الذكية المبتكرة بالتنسيق مع الجهات المحلية بالدولة.

كما شكّل "مركز الابتكار" الذي تم إطلاقه في العام 2017 علامة فارقة على صعيد الابتكار الرقمي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يعد منصة رقمية متكاملة هدفها المساهمة في دعم الجهات الحكومية والخاصة للاستفادة من التقنيات الرقمية والحلول الذكية الأحدث عالمياً، ويوفر الفرصة لتجربة حلول "اتصالات" المبتكرة التي يمكن تطبيقها على أرض الواقع، علاوة على رؤية شاملة للتقنيات المستقبلية، والوصول إلى أفضل المنصات والأصول الرقمية ذات الخيارات القيمة.

وتخصّص "اتصالات" نسبة من أرباحها السنوية لصالح صندوق تطوير قطاع الاتصالات ونظم المعلومات، الذي موّل إلى اليوم العديد من المشاريع الوطنية الاستراتيجية، والمنح لمشاريع البحوث والابتكار التي تقود إلى تنمية نشاط البحث والتطوير التطبيقي للقطاع والحصول على براءات الاختراع.

كما تعتز "اتصالات" بأنها أحد الشركاء والمؤسسين لمركز "ابتيك للبحث والابتكار" بالشـراكة مع "بريتيش تيليكوم" وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث، والحائز على العديد من براءات الاختراع، سعياً لإرساء الأسس اللازمة والكفيلة بتحقيق تطلعات المستقبل، من خلال دفع عجلة الابتكار ورعاية المبدعين من العلماء والمهندسين وغيرهم لتحقيق التفوق والريادة في قطاع الاتصالات.

طباعة