حثّ البنوك على تعزيز قدراتها في «الأمن السيبراني» وفق أفضل المعايير الدولية

«المركزي» ينظم ورشة عمل لمحاكاة هجوم إلكتروني على القطاع المصرفي

«المركزي»: الورشة التدريبية نُظّمت بالتعاون مع اتحاد مصارف الإمارات. أرشيفية

نظّم المصرف المركزي ورشة عمل تعد الأولى من نوعها، لمحاكاة الهجمات السيبرانية، لافتاً إلى أن الورشة صُمّمت لاختبار مرونة القطاع المصرفي في الدولة، وحصانته في مواجهة أيّ هجمات إلكترونية محتملة.

وأوضح «المركزي» في بيان أمس، أن هذه الورشة التدريبية جاءت لتؤكّد جهوزيّة المصرف المركزي للحدّ من مخاطر التهديدات الإلكترونية التي قد تؤدّي إلى اضطرابات من شأنها التأثير في الاستقرار المالي والاقتصادي.

وأضاف أن ورشة العمل نُظّمت بالتعاون مع اتحاد مصارف الإمارات، مبيناً أن هذه المبادرة تندرج ضمن مسؤوليات «المركزي» لضمان استقرار ومرونة النظام المالي في الدولة، وذلك من خلال تطبيق الإجراءات والأنظمة المتقدّمة التي يمكنها التصدّي للهجمات السيبرانية، لضمان حماية عمل النظام المصرفي وسلامته.

وأكد أنه تم طرح سيناريوهات واقعية على البنوك المشاركة، لتقييم وتطبيق استراتيجيات إدارة الأزمات على صعيد القطاع المصرفي.

وحثّ المصرف المركزي البنوك العاملة في الدولة على تعزيز مناعتها ضدّ الهجمات المشابهة، وبمواصلة تطوير بنيتها التحتيّة الخاصّة بتكنولوجيا المعلومات، وقدراتها في مجال الأمن السيبراني، وذلك وفق أفضل الممارسات والمعايير الدولية.

وذكر «المركزي» أنه سيواصل التعاون مع كل العاملين في القطاع، بهدف تعزيز متانته، وحماية النظام المالي الوطني من التهديدات.

طباعة