أكد أنها تستهدف خفض الكلفة..واستثنى منها المواطنين

بنك "المشرق" يعتزم نقل جزء من العمليات والموظفين خارج الإمارات

يخطط بنك المشرق، لنقل جانب من موظفيه إلى مواقع أرخص، خارج دولة الإمارات، والسماح لبعضهم بالعمل من المنزل، كجزء من عملية إعادة التنظيم الدراماتيكية التي تستثني الموظفين المواطنين.
ونقلا عن وكالة «بلومبيرغ»، فإن البنك أعلم موظفيه خلال الأسبوع الجاري، بأنَّه سينقل وظائفه إلى مواقع تشمل الهند، أو مصر، أو باكستان.
وقال مسؤلان في البنك، لـ«الإمارات اليوم»، إن البنك يعتزم نقل جزء من عملياته خارج دولة الإمارات لخفض الكلفة والاستفادة من شبكة الفروع الخارجية.
وأوضحا أن البنك يمتلك شبكة فروع كبيرة خارج دولة الإمارات، متواجدة في تسع دول منها الهند وباكستان ولبنان ومصر وغيرها من الوجهات، ويوجد بهذه الدول عددا كبيرا من الفروع، فمصر على سبيل المثال يوجد بها 15 فرعا للبنك، لذا ارتأت إدارة البنك الاستفادة من هذه الإمكانيات الخارجية لخفض كلفة العمليات، بحيث يتم نقل جزء لهذه الفروع لبقوم بها موظفو هذه الدول. ولفتا إلى أن مستويات الرواتب في هذه البلدان أقل كثيرا من نظيرتها في الإمارات لاعتبارات مستويات المعيشة المرتفعة هنا في الدولة.
وذكرا  أن المقر الرئيس والإدارة، سيظل في الإمارات، كما لا توجد نية مطلقة للاستغناء عن أي مواطن أو تخفيض راتبه، رغم تقليص عدد الموظفين.
وأشارا إلى أن اجتماعا داخليا تم بالبنك أخيرا، لشرح كافة التفاصيل للموظفين وبما يمنحهم فرصة كافية لتوفيق أوضاعهم خلال الشهور العشرة المقبلة، مضيفين: «لن يكون الأمر فجائيا».
ووفق تصريحات سابقة للرئيس التنفيذي للبنك، عبد العزيز الغرير في أبريل 2019، قال فيها إن البنك يعتزم إغلاق 12 فرعاً في إطار عملية التحول الرقمي، التي أكد أن كلفتها لن تزيد من مصروفات البنك.
وأوضح أن كلفة التحول تبلغ 500 مليون درهم خلال خمس سنوات، مؤكداً أن كلفة إنشاء فرع مصرفي تقليدي تعادل كلفة إنشاء خمسة فروع صغيرة ذكية، فيما بلغ عدد فروع البنك في الإمارات حينها 39 فرعاً، وقيل سيتم إغلاق 12 فرعاً في إطار التحول الرقمي، فيما جرى افتتاح فرعين ذكيين، كما ستتم إضافة بين 5 و10 فروع ذكية جديدة.
وبحسب ما ذكرته وكالة «بلومبيرغ»، يخطط بنك المشرق لنقل ما يقرب من نصف موظفيه إلى مواقع أرخص، والسماح لبعضهم بالعمل من المنزل.
وأشارت إلى أن البنك سيلغي أيضاً عدداً كبيراً من الوظائف الحالية، وسينشئ وظائف جديدة للموظفين الذين ينتقلون إلى ما يسميه «مراكز التميز».
ونوهت بأن البنك يخطط لخفض إضافي لرواتب الموظفين المتبقين داخل الإمارات، بنسبة 7%، عندما يتمُّ تحويل هذه الوظائف إلى وظائف عمل من المنزل.
وتوقعت المصادر أن تكتمل خطة النقل إلى مواقع جديدة مع حلول شهر أكتوبر المقبل، على ثلاث مراحل.

طباعة